أخبار

كمال الخطيب: شعبنا لن يدير ظهره للأقصى والدفاع عنه شرف لنا

تعقيبا على اقتحامه من قبل المستوطنين..

القدس:
أكد الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية سابقا في الداخل الفلسطيني المحتل، أن الدعوات التي صدرت من قبل الاحتلال وجماعات المستوطنين لاقتحامات واسعة للأقصى جاءت مستغلة تردي الوضع العام للأمة، والوضع السياسي الفلسطيني، مشيرا إلى أننا سنتجاوز هذه المرحلة الصعبة بإذن الله.

وقال إن دخول الشرطة اليوم لمصلى باب الرحمة ومصادرتها لمقتنيات داخله واعتقالها لبعض الشباب يعد استفزازا لمشاعر الفلسطينيين والمقدسيين.

وشدد الخطيب على أنه رغم الوضع الصعب الذي يمر به شعبنا، إلا أنه لن يدير ظهره للمسجد الأقصى وسيبقى الحامي له في وجه الغطرسة الصهيونية.

وأردف: “شعبنا في الضفة وغزة والداخل المحتل سيظل على العهد مع المسجد الأقصى، وأذكرهم بألا يُتعبهم طول المشوار، وألا يجعلهم تنكر الأشقاء والأصدقاء في حالة يأس وإحباط أبدا، لأن الدفاع عن المسجد الأقصى شرف نعتز به”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق