أخبار

بلدية الاحتلال تجبر مقدسيا على هدم منزله ذاتيا

أجبرت بلدية الاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلّة المواطن المقدسي مفيد علقم على هدم منزله الكائن في بيت حنينا شمال القدس المحتلة ذاتيًا، بعد ملاحقة استمرت ٧ سنوات.

وذكر علقم أنّه اضّطر لهدم المنزل من شدة الضغوطات عليه من موظفي بلدية الاحتلال وتهديده بالسجن ودفع غرامات مالية عالية.

وقال “اضطررت لهدم بيتي بنفسي لأرتاح من ضغط موظفي البلدية، وتعبت جدًا من الملاحقات التي تواصلت لمدة ٧ سنوات”.

وبيّن المواطن المقدسي أن ملاحقة وتهديدات موظفي بلدية الاحتلال “حوّلت حياته إلى خوف وقلق من حضور الجرافات وهدم المنزل في أي لحظة، لافتًا إلى أنّه اضّطر إلى تفريغ المنزل ٣ مرات، بعد تلقيه إخطارات هدم.

وأوضح أنّه دفع لبلدية الاحتلال بالقدس مخالفة بناء بقيمة ٤٠ ألف شيكل؛ بحجة البناء بدون ترخيص، عدا عن دفعه آلاف الشواكل للمحكمة والمهندسين والمحامين، في كل مرة يتم فيها تمديد قرار الهدم.

وكان علقم بنى المنزل في بيت حنينا في عام ٢٠١٢، وتبلغ مساحته ١٢٥ مترا مربعا، ومكون من ٤ غرف وصالة ومطبخ وحمامين، ويقطن فيه مع زوجته و4 أولاد وبنت، أكبرهم عمره 24 عامًا وأصغرهم 8 أعوام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق