رياضة

الباريسي والملكي بدوري الأبطال.. لقاء الإصابات والغيابات

تستحق مواجهة باريس سان جيرمان وضيفه ريال مدريد في أولى جولات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لقب “لقاء الإصابات والغيابات”.

فالفريق الباريسي يغيب عنه كل من البرازيلي نيمار والفرنسي كليان مبابي والأورغوياني إدينسون كافاني.

وفرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (يويفا) عقوبة تقضي بوقف نيمار ثلاث مباريات في البطولة الأوروبية بسبب انتقاده العنيف -عبر حسابه في إنستغرام- لحكام “الفار” في مباراة فريقه ضد مانشستر يونايتد في إياب ثمن نهائي الموسم الماضي الذي شهد خروج الفريق الباريسي من المسابقة.

أما مبابي الذي تعرض لإصابة عضلية في إحدى مبايات الدوري الفرنسي فقد تدرب بعيدا عن المجموعة الأسبوع الماضي، وسيغيب عن مباراة الأربعاء، وكذلك حال كافاني الذي بدأ رحلة تعافيه من الإصابة ولن يشارك في المباراة، وسيكون المهاجم الأرجنتيني ماورو إيكاردي بديلا له في قلب هجوم “بي أس جي”.

واللافت في هذا اللقاء مشاركة الكوستاريكي كيلور نافاس حارس الملكي السابق، وسيواجه فريقه السابق، الذي حقق معه ألقابا عدة، لأول مرة منذ مغادرته البرنابيو في الميركاتو الصيفي.

كما سيغيب عن المواجهة الألمانيان يوليان دراكسلر وتيلو كيهرير.

في المقابل، يبدو أن وضع فريق العاصمة الإسبانية ليس أفضل، فرغم تعافي إيدن هازارد وخاميس رودريغيز وإبراهيم دياز، فإن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان يعاني في مركز قلب الدفاع بسبب غياب سيرجيو راموس وناتشو بسبب الإيقاف.

ولم يتبق “لزيزو” إلا البرازيلي إيدر ميليتاو والفرنسي رافاييل فاران اللذان لم يلعبا بجوار بعضهما سوى نصف ساعة في مباراة ليفانتي الماضية، دون وجود أي بديل لهما على مقاعد البدلاء.

ومما يزيد قلق جماهير الريال أن الفريق لم يستطع المحافظة على شباكه نظيفة في الجولات الأربع بالليغا وتلقى ستة أهداف.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق