أخبار

عائلة شوامرة تحمل الأجهزة الأمنية المسؤولية عن سلامة نجلها “نافذ”

حملت عائلة المعتقل السياسي نافذ شوامرة أجهزة السلطة المسؤولية الكاملة عن حياته، وذلك عقب اختطافه أمس من مدرسته تحت تهديد السلاح.

وقالت العائلة إن نجلها نافذ يعمل مدرس في مدرسة ذكور امريش، حيث تم اقتحام المدرسة واقتياده أمام طلبته تحت تهديد السلاح.

وأكدت العائلة أن نجلها أعلن إضرابه عن الطعام فور اعتقاله من قبل عناصر من جهاز الأمن الوقائي.

وأردفت العائلة “عندما اعتقل الاحتلال نافذ وصادر مركبته، لم يحدث بها أي عطل ولم يرفع السلاح على زوجته، ولكن الوقائي رفع السلاح على زوجة الشوامرة وقام بسطح عجلات السيارة خوفاً من إنقاذه”.

وطالبت عائلة الشوامرة اتحاد المعلمين لتحمل مسؤولياته إزاء البلطجة التي يتعرض لها المعلمون في وضح النهار، والضغط من أجل الإفراج الفوري عن المعلم نافذ، ووضع حد للانتهاكات المستمرة بحق المعلمين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق