أخبار
أخر الأخبار

إصابة خطيرة خلال مواجهات مع الاحتلال في البيرة

أصيب شاب بالرصاص الحي في الصدر والبطن، مساء الاثنين، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي شمال مدينة البيرة.

وأفادت وزارة الصحة، في بيان مقتضب، أن المصاب أدخل غرفة العمليات في مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، وحالته خطيرة.

وكانت قد اندلعت ظهر الاثنين، مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي على المدخل الشمالي لمدينة البيرة المقابل لمستوطنة “بيت ايل” وسط الضفة الغربية المحتلة، عقب مسيرة خرجت تنديدًا باستشهاد الأسير بسام السايح.

وأغلق الشبان الطرقات المحيطة، وإحراقوا إطارات مطاطية في محيط المستوطنة، في حين دفع جيش الاحتلال بتعزيزات عسكرية إلى المكان، وشرع الجنود في إطلاق القنابل الغازية والرصاص المطاطي.

وكانت انطلقت في مدينة رام الله مسيرة ضمت المئات من طلبة جامعة بيرزيت، الذين تجمعوا على دوار المنارة، بعد تعليق الدوام الجامعي، ورفعوا الأعلام ولافتات تندد باستشهاد السايح.

وهتف المشاركون بعبارات تندد بالتنسيق الأمني ومفاوضات “الحل السلمي” والاجتماع بقادة الاحتلال، مطالبين بالرد على جرائم الاحتلال وخطف الجنود لتحرير الأسرى من السجون.

ودعا المشاركون إلى تفعيل المقاومة في الضفة الغربية المحتلة بكل الوسائل، منتقدين في الوقت نفسه الصمت حيال ما يجرى للأسرى داخل السجون.

وأعلنت مصلحة سجون الاحتلال -مساء أمس الأحد- عن وفاة الأسير بسام السايح (47 عامًا) من محافظة نابلس في الضفة الغربية المحتلة داخل مستشفى “أساف هروفيه” الإسرائيلي.

ويعاني نحو 700 أسير في سجون الاحتلال من أوضاع صحية صعبة، منهم نحو 160 أسيرًا بحاجة إلى متابعة طبية حثيثة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق