مقالات رأي

عملية رام الله والجولات السياحية للمستوطنين

الكاتب | ياسين عزالدين

وقعت العملية عند عين بوبين غربي رام الله، وهي منطقة تنزه مشهورة ومقصد سياحي، وسبق أن وقعت في نفس المكان عملية قتل فيها مستوطن في شهر حزيران 2015م.

ينظم الاحتلال في مناطق التنزه المشابهة في الضفة جولات سياحية للمستوطنين، كجزء من مخططه لتهويد المنطقة ج وضمها لدولة الاحتلال، وساعده على ذلك حالة الهدوء التي وفرتها السلطة.

في مستوطنة طلمون القريبة من مكان العملية يقيم عدد من مستوطني غزة الذين تم إجلاؤهم عام 2005م، حيث ينظمون اعتداءات منتظمة على المزارعين والمتنزهين في قرى غرب رام الله.

نرى من ناحية هجمات المستوطنين وجماعة تدفيع الثمن، بالإضافة لسياسة هدم المنشآت الفلسطينية في المنطقة ج من أجل تهجير الفلسطينيين خارجها، ومن الناحية الأخرى تشجيع المستوطنين على التواجد بشكل واسع في هذه المنطقة.

لهذا اعتبر عملية اليوم أول رد حقيقي على مخططات الاحتلال لضم المنطقة ج، وفي حال تكرار عدة عمليات مشابهة فسنرى انكفاءً في أعداد المستوطنين الذين يتنزهون في الضفة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق