أخبار
أخر الأخبار

حماس: حادثة دير البلح تعكس حالة الغضب

استمرار الحصار قد يفجر الأحداث

أكدت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن استمرار جرائم الاحتلال الاسرائيلي والحصار المفروض على قطاع غزة “سيدفع الشباب لتنفيذ المزيد من العمليات الفردية”؛ مبينةً أن حادثة دير البلح تعكس حالة الغضب واستمرار الحصار قد يفجر الأحداث.

وقال المتحدث باسم حماس، عبد اللطيف القانوع، في تصريح له اليوم السبت، إن استمرار جرائم الاحتلال الصهيوني وسلوكه العدواني وحصاره الظالم لقطاع غزة سيدفع الشباب الغاضب والثائر للقيام بـ “ردات فعل فردية”.

واعتبر القانوع، اغتيال 4 فلسطينيين شرقي مدينة دير البلح وسط قطاع غزة “جريمة جديدة يرتكبها جيش الاحتلال”.

وأضاف: “الجريمة ارتكبت بحق مجموعة من الشبان الغاضبين بسبب جرائم الاحتلال المستمرة وإرهابه المنظم وحصاره المتواصل لقطاع غزة”.

وتابع المتحدث باسم حماس: “حالة الغضب والضغط التي يعيشها أبناء شعبنا بسبب استمرار الحصار على قطاع غزة يتحمل نتائجها الاحتلال الصهيوني”.

واستشهد فجر اليوم السبت 4 شبان فلسطينيين شرقي دير البلح، وسط قطاع غزة، برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق