رياضة
أخر الأخبار

شرطة كوريا الجنوبية تحقق في غياب رونالدو عن مباراة ودية ليوفنتوس

 

داهمت الشرطة الكورية الجنوبية أمس الخميس مقر الشركة التي نظمت مباراة بين يوفنتوس الإيطالي وفريق نجوم الدوري الكوري لكرة القدم، بعد توجيه تهمة الاحتيال إلى الشركة التي روجت للمباراة بمشاركة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فيها، وهو ما لم يحدث.

وبنت الشركة المتهمة “ذا فاست” تسويقها للمباراة التي جرت يوم 26  يوليو/تموز الماضي وانتهت بالتعادل 3-3 على أساس مشاركة رونالدو، ونجحت دعايتها في بيع أكثر من 65 ألف تذكرة بقيمة 330 دولارا للواحدة. لكن الجماهير التي ذهبت وجدت نجمها البرتغالي المحبوب على دكة البدلاء طوال المباراة، مما تسبب في حالة غضب كبير لدرجة أن بعض الجماهير رفعت دعاوى قضائية على الشركة المنظمة للمباراة.

وتبحث الشرطة في سول عن أسباب عدم مشاركة رونالدو في المباراة، وهل هو بسبب عدم احترام جزء من الاتفاقية المبرمة لتنظيمها، أم أن العقد لم يكن به ما ينص على ضرورة مشاركته في المباراة؟

وأصدرت الشركة بيانا بعد المداهمة وعدت فيه “بالتعاون التام مع الشرطة في تحقيقاتها، حتى تتخلص من أي مخاوف وشكوك”. وقالت أيضا إنها “قدمت شكوى إلى يوفنتوس بسبب خرقه للعقد”.

من جهته برر مدرب يوفنتوس ماوريسيو ساري عدم مشاركة النجم البرتغالي بأن رونالدو يعاني من “تعب عضلي”.

وكانت صحيفة “آس” الإسبانية قد أكدت أن رونالدو قد يواجه عقوبة السجن لمدة عام بسبب انتهاكه قوانين كوريا الجنوبية وغيابه عن المباراة المزعومة.
وأشارت إلى أن النجم البرتغالي لن يسافر من أجل الخضوع لاستجواب من الشرطة الكورية، لكن يمكن للشرطة الدولية أن تطلب من الحكومة الإيطالية تسليمه إذا تبين أنه كان مخطئا.
ويُستبعد أن تصل القضية إلى هذا المستوى، لأن الشرطة الدولية تتعامل عادة مع القضايا الكبيرة التي لا تقل أحكام السجن فيها عن سنة، غير أن تداعيات القضية قد تضر بصورة رونالدو في المنطقة، وهو ما قد ينعكس سلبا على أرباحه التجارية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق