مقالات رأي

المسكوت عنه.. حين تكون “قُرعة الحج” ظالمة

الكاتب | أحمد البيتاوي

اعتقد أن نظام اختيار أسماء حجاج بيت الله الحرام فيه الكثير من الظلم والاجحاف، ووزارة الأوقاف مطالبة بتغيير هذه الطريقة أو تعديلها.

فلا يعقل مثلاً أن من يُقدّم للحج منذ عشر سنوات، تكون فرص اختيار اسمه بالقرعة كالذي يسجل لأول مرة.. ولا يعقل أن تتساوى فرص الشاب في مقتبل العمر ككبير السن الذي قد يلاقي ربه بأية لحظة.. وليس سليم البدن كمن يعاني من العلل والأسقام.

لماذا لا يكون هناك تجميع لنقاط معينة كطريقة اختيار المعلمين الجدد في وزارة التربية والتعليم، ومن تساوت نقاطه يمكن أن يدخل على “القرعة”؟

نقطة أخرى: يتداول كثير من الذين سجلوا أسمائهم للحج هذا العام ولم يحالفهم الحظ، أن لدى وزارة الأوقاف “كوته” يختلف البعض على عددها، البعض يقول 300 والبعض يقول 500، تتحكم بها الوزارة وتختار أسمائها اختياراً دون الدخول على “القرعة”.

من حق الناس أن تعرف كيف تختار وزارة الأوقاف هذه “الكوته” وبناء على أي اعتبارت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق