أخبار
أخر الأخبار

هنية: القائد “حمدان” أحد أعمدة المقاومة وتتلمذنا على يديه

قال رئيس حركة حماس إسماعيل هنية، إننا نودع اليوم واحد من أعمدة وقواعد وأصول تأسيس مشروعنا، ومن البقية الباقية التي أسست لمشروع حماس والمقاومة.

وأضاف هنية في كلمة له خلال تشييع جثمان القائد أحمد نمر حمدان بمحافظة خانيونس “نودع اليوم رجلا من أشجع الرجال وأخلص وأبر وأعظم القامات التي دبت فوق هذه الأرض المباركة”.

وتابع “نحن اليوم أمام صفحة عظيمة من صفحات مجد هذه الأمة وعلمائها ومجاهديها، كيف لا والشيخ أبو محمد رحمه الله رجل العزائم، والثبات، والكلمة”.

واستطرد هنية: “إذا أتيح للزمان أن يكتب فسيكتب عن أبي محمد الكثير، فقد كان يمثل البوصلة في كل مرحلة، ويحدد لهذا الجيل الوجهة الصحيحة الثابتة نحو كل فلسطين وكل القدس وكل الحق”.

وأشار إلى أنه حينما تضطرب السفينة لسبب أو لآخر كان الشيخ الراحل يمثل البوصلة، لافتا إلى أنه صدح بكلمة الحق في زمن المحنة وأمام الباطل.

وقال هنية: “الشيخ حمدان ربى رجالا صناديد حملوا أمانات الحركة والدعوة، وله فضل علينا وعلى كل هذا الجيل، وقد كنت من تلاميذه”.

وأكد أن الشيخ كان يمثل روحا تسري دوما في جسد القسام، لأنه ينتمي إلى مدرسة القتال والمقاومة في كل ميادينها.

ولفت هنية إلى أن الشيخ حمدان شارك في مسيرات العودة رغم المرض والتعب، وكان يحث على التمسك بحق العودة إلى فلسطين.

والشيخ حمدان (80 عامًا) وافته المنية صباح اليوم بمستشفى ناصر بخان يونس جنوبي قطاع غزة بعد صراع مع المرض.

ويعد الشيخ من القيادات الأولى لجماعة الإخوان المسلمين وحركة حماس، ومن الدعاة الأوائل في فلسطين، الذين حملوا هم الدعوة، والجهاد في سبيل الله.

واعتقل الشيخ حمدان لسنوات عدة في سجون الاحتلال لخطاباته التي كانت تدعو للمقاومة ومواجهة الاحتلال.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى