مقالات رأي

هل تضييق الخناق على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان مقدمة لمرحلة أكثر خطورة؟

الكاتب | فتحي محمد القرعاوي

منذ فترة ووزارة العمل اللبنانية تمارس أساليب الضغط على اللاجئين الفلسطينين في لبنان و ذلك من خلال ملاحقتهم في أماكن عملهم و اصدار مخالفات بحقهم.

ثم قامت الوزارة بإغلاق المؤسسات التابعة للاجئين الذين يعملون على تحصيل قوتهم و لعل هذا يتزامن مع الحديث عن صفقة القرن وعن اقتراحات لحل قضية اللاجئين الفلسطينين المتواجدين في أكثر من دولة عربية.

ومعروف أن اللاجئ الفلسطيني في لبنان محروم وممنوع من العمل و قد حدد القانون عشرات المهن التي بموجبها يتم حرمان اللاجئ الفلسطيني منها.

بقي القول أنه مطلوب الآن و فورا الضغط على الحكومات العربية ذات الصلة باحترام تواجد اللاجئين الفلسطينيين على أراضيهم إلى حين عودتهم الى أرضهم في فلسطين التي لن يتخلو عنها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق