مقالات رأي

ليش بدكم تحاكموا التطبيع؟!

الكاتب | علاء الريماوي

تاجر فلسطيني كبير بالعربدة والقوة بدخل منتجات مستوطنات وما حد مستجري يقله وقف بعد ما دمر عشرات المصانع.

اقتصادي كبير في البلد خلال الفترة الماضية التقى أكثر من مرة قيادات أركان، ومستمر، وشركاته فاتحه شغل مع منظومات خراب بيوت.

تجمع سياسي مؤسسي فاتح الباب على الغارب لقاءات وغزايم ومخيمات وسفريات وجر شباب وبنات للتطبيع والمصايب.

بلدة فلسطينية بيع فيها اراضي وابار ماء ويعمل أهلها عند المستوطنين مش بس هيك صار العمل لبعضهم في دعاية المستوطنين الانتخابية.

وجه باع أرض بملايين بقضي وبحكم وبتقدم اوجوه البلد، صار أي حد بحكي عند دخول المستوطنين علي القرى ضد مصالح الناس.

مستوطنين بيوخدوا عزاء وبشاركوا في أعراس وبزوروا الناس زيارات اجتماعية.

شباب بصاحبوا وبحبوا مستوطنات و بطلعوا معهم سهرات وبجيبوهم على مطاعم البلاد وبقضوا ليالي حمراء.
نساء بتشتغل في مستوطنات، وقصص بتصير وحكايات وممنوع تحكي عن الموضوع ومخاطره.
القصة مش محاكمة بس، القصة بدك تحذر الناس، بدك تعري المطبيعن، بدك توعي، بروح سلمية وتحت مظلة القانون.

المقاومة وعي وثقافة وبناء منظومة وطنية.

بقلك طيب المسؤول مين يحاكمه، باختصار المسؤول لما يشعر انه بيئة التطبيع مستنكره، وكل حد بلتقي الاحتلال مدان، رح يشعر انه الناس اتغيرت.

لما يكون المزاج الشعبي ضد التطبيع بتصير مطالب الجماهير طبقوا قرارات الوطني.

رح يقلك حد ثاني يا عم خربانه البلد … طبيب صديقي ضلك اطلع وراقب خراب البلد.

انا متفائل، شباب فتح مع، اليسار مع، الاسلاميين مع، الجمعيات مع، المحامين، الصحفيين مع، المستقلين مع، الاكادميين مع، يعني قربت الحملة تنطلق السؤال انت مع، بدك اتوقع على عريضة، بدك تيجي معنا على المدعي العام؟

رح انروح بعريضه فيها 100 الف بدنا نوصلها لمليون في الشتات في الضفة في غزة الداخل.
بدنا المطبعين يستحوا على حالهم.

ممكن اعتقل اي لحظة، أو ينطخ علي، أو اتهم بالتشهير، السؤال الناس بدها تكمل؟ أنا متفائل.. بدها نشاط وهمة وسعي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق