مقالات رأي

دماء الفلسطيني “وسيم معروف” لعنة على القتلة حكام الإمارات والسعودية

الكاتب | ماجد حسن

يوماّ بعد يوم، تتضح حقيقة الدور الاجرامي والقذر،والعمالة حتى الثمالة للصهاينة والامريكان، الذي يقوم به “محمد بن زايد” وزبانيته في المنطقة، ان الاقدام على قتل الشاب الفلسطيني “سليم معروف “من قطاع غزة والذي يعمل اماما في مسجد جامعة “الايمان “الذي اسسها الداعية المشهور “عبد المجيد الزنداني” احد كبار علماء جماعة “الاخوان المسلمون” في اليمن،والتي تعنى بتخريج العلماء الشرعيين في هذا البلد.

ان احتفاء الاعلام الصهيوني باستشهاد هذا الشاب- حيث اعتبره هذا الاعلام دليلاعلى عمق التنسيق الامني في محاربة الارهاب بين امريكا من جهة وبين السعودية والامارات من جهة،كون الشاب ينتمي الى حركة “حماس” – يكشف ان القرار بتصفيتة هو ،وغيره العشرات من علماء وكوادر حزب التجمع والاصلاح اليمني،واخفاء العشرات منهم قسريا ايضا،يؤكد حقيقة وطبيعة الدور الذي تؤديه هذه القوات في اليمن.

فشعار دعم الشرعية،ومقاومة الحوثيين، ما هو الا خداع وتضليل كشفت الوقائع على الارض مدى زيفه وخداعه ، فالحقيقة ان هذه القوات ذهبت الى اليمن من اجل اجهاض الثورة اليمنية اولا،والقضاء على “الاخوان المسلمين” في اليمن والذين شكلوا عماد الثورة اليمنية ثانيا،وجعل اليمن من حيث موقعه الاستراتيجي- والذي يشرف على مضيق باب المندب- اداة فعالة في خدمة الاهداف الصهيونية والامريكية ثالثا.

رحمك الله يا “وسيم معروف”،واللهَ نسأل ان يجعل دماءك لعنة على القتلة والمجرمين من حكام الامارات والسعودية،ونساله سبحانه ان يُرينا في “محمد بن زايد” ومحمد بن سلمان” عجائب قدرته!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق