أخبار

قوات الاحتلال تواصل انتهاكاتها في الضفة الغربية

تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي انتهاكاتها الممنهجة ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية.

فقد واصلت جرافات الاحتلال اليوم أعمال التجريف للبنى التحتية وبناء شقق للمدينة الاستيطانية الثانية في منطقة غرب سلفيت.

وقال المزارع حمد الله صلاح من قرية مسحه إن المستوطنين جرفوا أراضي واسعه تابعة للمازرعين من قرية مسحة دون إخطارات، وإن أصوات جرافات الاحتلال لا تتوقف ليلا أو نهارا خلال علمها في التجريف.

إلى ذلك، أغلقت قوات من شرطة وجنود الاحتلال اليوم مدخل بلدة كفل حارس الرئيس الشمالي شمال سلفيت.

وقال شهود عيان إن إغلاق الحاجز تسبب بعرقلة حركة المواطنين ودفع بعض سائقي المركبات للبحث عن طرق بديلة بعيدة عن الحاجز.

وتتعمد قوات الاحتلال وضع حواجز طيارة متنقلة على مداخل القرى والبلدات في الضفة الغربية وإغلاق بوابات القرى والبلدات بحجج أمنية واهية.

وفي سياق آخر، استولى مستوطنون أمس الجمعة على آبار لتجميع المياه في خربة سمرة بالأغوار الشمالية.

وقال الناشط الحقوقي عارف دراغمة إن المستوطنين استولوا على الآبار وسرقوا مياهها ومنعوا الرعاة من الاقتراب منها.

يذكر أن الرعاة والمواطنين في الأغوار الشمالية يتعرضون لاعتداءات شبه يومية من المستوطنين وقوات الاحتلال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق