مقالات رأي

خطاب نصر الله وتحرير فلسطين

الكاتب | همام مرعي

رغم أني لا ارى في منطقتنا من هو قادر بالفعل على مواجهة اسرائيل ويعدّ لذلك سوى ايران وأذرعها وخاصة حزب الله، إلا أني لم أعد أكثرث لخطابات السيد، ولا اتحمس أبداً لسماعها، وايران وأذرعها سقطوا في اختبار الوقوف مع إرادة وتطلعات الشعوب، وفي كل مكان وقفوا مع الثورات المضادة، وتحالفوا مع أنظمة الاستبداد، وولغوا في دماء المسلمين في العراق وسوريا واليمن ، وغلّبوا النظرة الطائفية على مبادئ الحق والعدل والحريات ، وقضيتهم الأساسية في الوجود هي الشيعة ونشر التشيّع.

وإني مع إقراري بأنهم حالياً هم القادرون على المواجهة ، لكني أشكّ انهم سيفعلوها في يوم من الأيام ، وحساباتهم الطائفية هي التي تحركهم لا شيئاً آخر …ولا يشرفني ان يحرر فلسطين من ارتكب المجازر وروّع الآمنين ، وأهلك الحرث والنسل في أرض المسلمين!!

ومع ذلك لا مشكلة عندي في الالتقاء معهم على بعض القضايا من باب (عدو عدوي صديقي).

إلى حسن نصر الله: لم تعد خطاباتك تلقى رواجاً في بلاد العرب، والكل عرف حقيقتك، والوقت الذي كان يتسمّر فيه الملايين امام الشاشات لسماع كلماتك قد ولّى، وتحتاج إلى سنين طويلة وعمل كثير حتى تبيّض صفحتك، هذا إذا كانت قابلة للتبييض!!

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق