أخبار

الاحتلال يعيد اعتقال أسير لحظة الإفراج عنه بعد اعتقال استمر 15 عاما

أعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح الخميس، اعتقال أسير مقدسي لحظة الإفراج عنه، بعد قضاءه محكوميته داخل سجون الاحتلال.

وأفادت مصادر محلية، باعتقال مخابرات الاحتلال الأسير المقدسي وسيم سليم مصطفى الجلاد (41 عامًا) لحظة الافراج عنه من سجن النقب الصحراوي، بعد قضائه مدة محكوميته البالغ 15 عامًا.

واعتقل الأسير الجلاد برفقة ابن عمه بتاريخ 14/7/2004 وأدينا حينها بالانتماء لكتائب القسام، وصدر قرار بسجنهم لمدة 15 عامًا.

والأسير الجلاد متزوج وسبق له أن أمضى أربعة سنوات داخل سجون الاحتلال، وتنقل في جميع السجون، وتحرر اليوم من سجن النقب الصحراوي قبل إعادة اعتقاله من جديد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق