أخبار

“حماية” يدعو “الوقائي” للإفراج الفوري عن المعتقلة السياسية آلاء بشير

دعا مركز حماية لحقوق الإنسان الاثنين، جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة للإفراج الفوري عن المعتقلة السياسية آلاء فهمي بشير، ووقف الاعتقالات السياسية والافراج عن كافة المعتقلين السياسيين.

وطالب المركز في بيان له بإجراء تحقيق عادل وشفاف للوقوف على ما جرى للفتاة بشير (23 عامًا) واتخاذ ما يلزم لضمان احترام الحريات.

وجدد دعوته لكافة المؤسسات الحقوقية بضرورة التحرك الفوري لوضع حد للانتهاكات الأجهزة الأمنية وضرورة احترام لقانون الأساسي الفلسطيني، والقوانين ذات الصلة.

وقال “حماية” إنه يتابع بقلق شديد إعادة اعتقال خريجة كلية الدعوة الإسلامية –قلقيلية، يوم الجمعة الموافق 13/06/2019م من قبل جهاز الأمن الوقائي بعد “48” ساعة من الافراج عنها.

وبحسب باحثي المركز فإن الفتاة تلقت اتصالاً هاتفياً من شرطة قلقيلية لاستلام هاتفها الذي صودر خلال اعتقالها بتاريخ 06/05/2019 لكنه أعاد اعتقالها بحسب فريق الدفاع عنها من مركز شرطة قلقيلة.

ووجهت –وفق المركز- تهما جديدة لبشير من ضمنها جمع وتلقي أموال غير مشروعة دون استصدار مذكرة اعتقال بحقها كما تم حرمانها من حقها في توكيل وحضور محامٍ لجلسات التحقيق معها.

واستنكر “حماية” استمرار ممارسات الأجهزة الأمنية القمعية والاعتقال على خلفية الانتماء السياسي، واعتبر ذلك انتهاكا لحقوق الإنسان، لاسيما الاعلان العالمي لحقوق الانسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية تحديداً المواد (9،19) التي منحت الأفراد الحق في حرية اعتناق الآراء دون مضايقة، وحظرت التعسف في الاعتقال أو التوقيف إلا لأسباب نص عليها.

كما يشكل مخالفة لمواد القانون الأساسي الفلسطيني وخصوصاً المادة (10) التي أضفت صفة الإلزام على احترام حقوق الإنسان وحرياته الأساسية، والمادة (11) التي أكدت على الحرية الشخصية ولم تُجز القبض على أحد أو تفتيشه أو حبسه أو تقييد حريته إلا بأمر قضائي، وفق المركز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق