أخبار
أخر الأخبار

القرعاوي: تدهور صحة “أبو بهاء” دليل انتهاك السلطة لحقوق الإنسان

أكد النائب في المجلس التشريعي عن مدينة طولكرم فتحي القرعاوي، أن تدهور صحة القيادي الوطني سائد أبو بهاء في سجون السلطة، هو دليل على ما يدور داخل هذه المعتقلات من تعذيب وانتهاك لحقوق الإنسان.

وأشار القرعاوي إلى أن انتقال أبو بهاء من زنازين المخابرات لسرير المشفى دليل على ما عاناه من معاملة سيئة من قبل جهاز المخابرات.

وشدد على أن الاعتقالات السياسية جريمة تمارس بحق أبناء الشعب الفلسطيني، والمستمرة منذ قدوم السلطة، موضحا أن سائد أبو بهاء يدفع ثمن صراحته وصدقه وانتمائه لقضيته وأبناء وطنه.

وأضاف القرعاوي “أن القائد الوطني سائد أبو بهاء هو شخصية اعتبارية وطنية غيورة على قضيتها، وليست شخصية عابرة، لافتا أن من حق سائد أبو بهاء أن ينتقد الفساد ويشير لأماكن الخلل”.

وحمل القرعاوي السلطة الفلسطينية في الضفة المسؤولية الكاملة عن التدهور الصحي للقيادي أبو البهاء نتيجة ظروف اعتقاله الصعبة، مطالبا كافة المؤسسات الحقوقية بتسليط الضوء على ما يتم داخل سجون السلطة من انتهاكات مستمرة بحق المعتقلين السياسيين.

وشدد القرعاوي على دور الفصائل المفصلي والحقيقي الذي يجب أن يمارس الضغط لإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وأردف: “يجب أن تضج وسائل التواصل الاجتماعي بالحديث عن هذه القضية الخطيرة التي تمس كل الشعب الفلسطيني، فالجميع ممكن أن يكونوا مكان سائد أبو بهاء، ويكفي أبناء شعبنا ما يعانوه من الاحتلال”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق