أخبار
أخر الأخبار

حماس: استمرار اعتقال “بشير” تحد سافر لقيم ومبادئ وأعراف شعبنا

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” فوزي برهوم إن اعتقال أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية المحفظة لكتاب الله “آلاء بشير” تحد سافر لقيم ومبادئ وأعراف شعبنا الفلسطيني، واستمرار لسياسة القمع والتنكيل التي تمارسها السلطة بحق أهلنا في الضفة الغربية.

وأضاف “برهوم” في تصريح صحفي السبت، أن ما تمارسه أجهزة فتح الأمنية يومياً من اعتقالات ومحاكمات وتهديدات بحق أهلنا هناك يأتي في سياق حملة واسعة لتكميم الأفواه، وقمع الحريات، وفرض سياساتها التعسفية على شعبنا.

وتستنكر حركة حماس بشدة الاعتقالات السياسية التي تشنها سلطة فتح في الضفة؛ داعيةً الفصائل الوطنية والمؤسسات الحقوقية والإنسانية كافة إلى التصدي لهذه السياسة المشينة، والضغط على رئاسة السلطة وحركة فتح وأجهزتها في الضفة لوقف انتهاكاتها، والإفراج عن المحفظة لكتاب الله “آلاء بشير” وعن جميع المعتقلين السياسيين في سجونها، وعلى رأسهم طلبة الجامعات والأسرى المحررون ونشطاء الرأي، والقيادي في الحركة سائد أبو بهاء.

كما دعا برهوم السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية إلى النظر إلى جرائم الاحتلال في الضفة، وقتل الناس على حواجز الموت، واستباحة المستوطنين للمقدسات وتغولهم على أبناء شعبنا، ونهب مقدراتهم وممتلكاتهم، والتصدي لها، وحماية مصالح شعبنا، وترسيخ عوامل صموده في مواجهة الاحتلال بدلا من الانشغال في تعميق أزمات شعبنا وزيادة عذابات أهلنا في الضفة.

يذكر أن جهاز الأمن الوقائي التابع للسلطة في قلقيلية أعاد اعتقال معلمة القرآن الكريم آلاء بشير، الخميس الماضي، بعد يومين من الإفراج عنها مقابل كفالة مالية عدلية ونقدية، وذلك بعد أكثر من شهر على اعتقالها.

وكشف الفريق المكلف بالدفاع عن ملف بشير قبل أيام أن التهمة التي يتم التحقيق بخصوصها هي “إثارة النعرات العنصرية” خلافاً لنص المادة 150 من قانون العقوبات النافذ رقم 16 لسنة 1960.

وكانت آلاء اعتقلت في التاسع من مايو الماضي من داخل مسجد عثمان بن عفان بإحدى قرى قلقيلية أثناء تحضيرها لدروس تحفيظ القرآن الكريم خلال شهر رمضان المبارك، وذلك بعد مداهمته من قبل 25 من عناصر الأمن دون إبراز إذن قضائي، ودون موافاتها أو موافاة أسرتها بأسباب الاعتقال.

وأطلق نشطاء على مواقع التواصل الأحد الماضي حملة تضامنية مع بشير، وغرد عشرات النشطاء على هاشتاق #كلنا-آلاء-بشير، مطالبين السلطة بالإفراج عنها فورا، ووقف الاعتقالات السياسية في الضفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق