أخبار

حزب التحرير يحتفل بأول أيام عيد الفطر والأمن يفرق عناصره

قامت الأجهزة الأمنية، اليوم الثلاثاء، بتفريق عناصر حزب التحرير في مدينة الخليل بالضفة المحتلة عقب إعلان الحزب عبر المكبرات بأن اليوم هو أول أيام عيد الفطر المبارك ، خلافاً لقرار مفتي فلسطين بأن العيد يوم غد الأربعاء.

وأفادت مصادر محلية أن الأجهزة الأمنية فرقت عناصر حزب التحرير بعد إعلانهم عيد الفطر وخروجهم من تأدية صلاة العيد بمسجد الأبرار بالخليل، مبينة أن المئات من أنصار حزب التحرير شرعوا بترديد تكبيرات عيد الفطر في مسجد الأبرار في الخليل، وقبل إقامة الصلاة حاصرت أجهزة الأمن الفلسطينية المسجد وفرقت الجموع، واعتقلت نحو 10.

وأوضحت ان مناوشات بالأيادي وقعت بين عناصر حزب التحرير والأجهزة الأمنية عقب منع الأخيرة إقامة أي شعائر لعيد الفطر في الأراضي الفلسطينية تماشياً مع قرار مفتي فلسطين.

وأعلن “حزب التحرير” الإسلامي أن يوم الثلاثاء سيكون أول أيام عيد الفطر المبارك، خلافا لما أعلن عنه رسميا في الأردن، وفلسطين، التي يتواجد الآلاف من أنصار الحزب فيهما.

أعلن المفتي العام للديار الفلسطينية محمد حسين، عن تعذر رؤية هلال شوال، وعليه يكون اليوم الثلاثاء المتمم لشهر رمضان، والأربعاء أول أيام عيد الفطر، في المقابل، أعلنت المحكمة العليا في السعودية رسمياً أن اليوم (الثلاثاء)، هو أول أيام عيد الفطر المبارك، بعد ثبوت رؤية الهلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق