أخبار
أخر الأخبار

أكثر من 400 ألف يحيون ليلة القدر في “الأقصى”

توافد عشرات الآلاف من الفلسطينيين من كافة أنحاء فلسطين المحتلة لاحياء ليلة القدر في المسجد الأقصى المبارك، والتي تصادف ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك.

وأفاد مسؤول الإعلام والعلاقات العامة بدائرة الأوقاف “فراس الدبس” في بيان أن “أكثر من ٤٠٠ ألف مصلٍ يحيون ليلة السبت، ليلة القدر في رحاب المسجد الأقصى”.

وذكرت مصادر محلية أن ساحات الأقصى ومصلياته امتلأت منذ صباح الجمعة بالمصلين الذين توافدوا إليه من الداخل المحتل والضفة الغربية والقدس لإحياء ليلة القدر بالرغم من إجراءات الاحتلال الإسرائيلية على الحواجز العسكرية، وفرضها قيودا مشددة على دخول أهالي الضفة إلى القدس.

كما امتلأت الساحات بالمسلمين الذين وفدوا إلى مدينة القدس من دول عربية وأجنبية، فضلًا عن أعداد كبيرة من تركيا وماليزيا.

وتناوب عدد من الأئمة في إمامة المصلين وتلاوة القرن الكريم وختمه، فيما تضرع المصلون بترديد الأدعية لحماية وحفظ المسجد الأقصى من كيد الاحتلال والمستوطنين وتحريره ليعود إلى أهله.

وبالتزامن مع إحياء ليلة القدر، نشرت شرطة الاحتلال الآلاف من عناصرها ووحداتها الخاصة و”حرس الحدود” بالمدينة، وخاصة في محيط البلدة القديمة، فضلًا عن تسيير عشرات الدوريات الراجلة والمحمولة والخيالة، ونصب الحواجز في شوارع ومداخل المدينة وأغلقت محاور طرقات أمام حركة مرور المركبات، في غلاف البلدة القديمة.

وكان ٢٦٠ ألف مصلٍّ أدوا صلاة “الجمعة اليتيمة” من شهر رمضان المبارك في الأقصى رغم القيود المشدّدة التي فرضتها قوات الاحتلال على وصول المصلين إلى القدس المحتلّة والمسجد الأقصى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق