أخبار

اعتقالات في صفوف نشطاء الكتلة الإسلامية بجامعة النجاح بعد الإفراج عنهم من سجون السلطة

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء حملة اعتقالات طالت العديد من طلبة ونشطاء الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح، وذلك عقب أيام وأسابيع قليلة من الإفراج عنهم من زنازين الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة المحتلة.

وفي التفاصيل اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أحمد درويش، وهو من قياديي الكتلة ومتحدث باسمها ومعتقل سياسي سابق، من منطقة مخيم العين إلى الغرب من مدينة نابلس.

كما قامت قوة احتلالية أخرى باعتقال الشاب حسني العامودي بعد أقل من شهرين من الإفراج عنه من سجون السلطة، فيما اعتقلت الطالب عوني الشخشير من منطقة حي كشيكة في رأس العين بالمدينة، علما أنه أحد نشطاء الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح.

وفي مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية أقدمت قوات الاحتلال على اقتحام بلدة دير الغصون، قبل أن تقوم باعتقال ممثل الكتلة الإسلامية إبراهيم شلهوب بعد قرابة العشرين يوم من الإفراج عنه من سجون أجهزة امن السلطة.

تجدر الإشارة إلى ان جميع المعتقلين هم أسرى محررين من سجون الاحتلال وأجهزة أمن السلطة حيث تم اعتقالهم خلال الشهرين الأخيرين على خلفية عملهم الطلابي.

هذا وتواصل قوات الاحتلال وأجهزة السلطة حملات الاعتقال المكثفة بحق أبناء ونشطاء الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة المحتلة، وذلك في محاولة لوقف نشاطها والتأثير على حضورها ووجودها في ساحة العمل الطلابي، إلا أن التجارب تؤكد فشل كل محاولات الإقصاء، حيث تواصل الكتلة عطاءها وتقديم خدماتها للطلبة رغم ظروفها الاعتقال والملاحقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق