أخبار

قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين يواصلون انتهاكاتهم في الضفة

الضفة الغربية:
جددت قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين انتهاكاتها بحق الفلسطينيين في الضفة الغربية، وذلك في ظل غياب دور المؤسسات الرسمية الفلسطينية والعربية والدولية.

فقد صادرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، شاحنة تعود ملكيتها للمواطن محمد جميل بشارات؛ بحجة تواجدها في منطقة عسكرية مغلقة في منطقة الرأس الأحمر، جنوب شرق طوباس.

كما استولت قوات الاحتلال اليوم على سيارة جمع النفايات التابعة لمجلس قروي روجيب شرق نابلس.

وقالت مصادر، أن قوات الاحتلال احتجزت سيارة النفايات الوحيدة لدى المجلس، أثناء توجهها إلى مكب النفايات شرقي القرية، وأجبرت السائق والعمال على التوجه بها إلى حاجز بيت فوريك.

وأضافت المصادر، أن الاحتلال أفرج عن السائق والعمال بعد احتجازهم عدة ساعات على الحاجز، وأبلغوهم بمصادرة السيارة.

واعتبر دويكات أن مصادرة السيارة تأتي في سياق المضايقات التي يفرضها الاحتلال ضد البلدة، بدعوى انزعاج مستوطني مستوطنة “ايتمار” من الحرائق التي تقع في المكب، علما أن المكب مقام على أراض تابعة للمجلس القروي وهو بعيد عن المستوطنة.

من جانب آخر، اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الأربعاء، الموقع الأثري في بلدة سبسطية شمال نابلس، وذلك وسط حماية مشددة من قبل جيش الاحتلال.

وقال شهود عيان إن المستوطنين تجولوا في منطقة آثار سبسطية وسط حماية جنود من جيش الاحتلال.

وأضاف الشهود أن المستوطنين تعمدوا استفزاز المواطنين الفلسطينيين في منطقة الآثار القديمة لبلدة سبسطية التاريخية.

ويشار إلى أن المستوطنين يتعمدون بين فترة وأخرى اقتحام مناطق أثرية في الضفة الغربية زاعمين أنها تعود لعصورهم الغابرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق