انعقاد المؤتمر الأوروبي الأول المناهض للاستيطان

أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” الاثنين، بانعقاد المؤتمر الأوروبي الأول لمناهضة الاستيطان في عاصمة الاتحاد الأوروبي بروكسل.

وفي كلمته الافتتاحية بالمؤتمر، طالب سفير فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي عبد الرحيم الفرا، الاتحاد ودوله الأعضاء الانتقال من مرحلة الإدانة للاستيطان الذي تقوم به الحكومة الإسرائيلية في فلسطين إلى مرحلة اتخاذ الإجراءات لإجبار الحكومة الإسرائيلية على وقف حملتها الاستيطانية المسعورة التي تقضي على أي فرصة للوصول إلى حل الدولتين.

كما طالب الفرا الدول الأوروبية التي لم تعترف بعد بدولة فلسطين الى القيام فورا بالاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

من جهة أخرى، ركز عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تيسير خالد في كلمته أمام المشاركين في المؤتمر، على ضرورة استمرارية التعاون مع أوروبا على المستويين الشعبي والرسمي لوقف الاستيطان الاسرائيلي من خلال استخدام الوسائل والطرق للضغط على حكومة الاحتلال.

وأشار إلى أن “هذا الاستيطان يقضي على حل الدولتين ولا يساعد على إيجاد أرضية مناسبة لعملية سلام جدية”، مطالبا في هذا السياق الدول الأوروبية الى الاعتراف بالدولة الفلسطينية وتطبيق القرارات الدولية ذات الصِّلة.

وأكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صالح رأفت، على ضرورة تطبيق قرار 2334 حول الاستيطان.

كما نوّه إلى عدم جدية الحكومة الإسرائيلية في إطلاق عملية سلام ذات مغزى، لذلك “فان المطلوب هو اتخاذ قرارات والقيام بإجراءات ضد الحكومة الإسرائيلية لإجبارها على وقف الاستيطان”.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى