الجهاد وجناحها العسكري يتعهدان باستعادة جثامين شهداء النفق

أكد مسؤول في سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، مساء اليوم الأحد، في كلمة له خلال حفل تأبين أحد شهداء النفق (أحمد السباخي)، أن “السرايا ستستعيد جثامين شهداء نفق الحرية، وستدوس بأقدامها على رقاب الأعداء، وأنه لن يستطيع الاحتلال مساومة السرايا بمجاهديها”.

كما عقبت حركة الجهاد الإسلامي على خطوة الاحتلال بالقول: إنه “ومنذ قصف النفق وانتهاء أعمال البحث في المنطقة الخاضعة للسيادة الفلسطينية أدركنا أن الاحتلال الذي منع مواصلة البحث كان يرتكب جريمة مركبة بمنع الوصول للمفقودين داخل النفق”.

وأشارت الجهاد في بيان لها، إلى احتمالية كونهم كانوا مصابين داخل النفق.

وبينت الحركة أن الاحتلال انتظر حتى أعلن رسميا عن استشهادهم ليكمل جريمته باحتجاز هذه الجثامين محاولا التأثير معنويا على ذويهم.

وأضافت “هذا يعني أن هذه جريمة مركبة ارتكبها الاحتلال وهو مسؤول مسؤولية تامة عنها، ونحن نلتزم بالعمل على استعادة هذه الجثامين الطاهرة بالطريقة والكيفية التي تجبر العدو على ذلك ، وهذه مسؤولية مضاعفة أمامنا”.

 

قدس الإخبارية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى