الاحتلال يزعم انتشال واحتجاز جثامين شهداء نفق خانيونس

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، عن نجاحه في انتشال واحتجاز جثامين شهداء النفق التابع لسرايا القدس الذي دمره الاحتلال شرق محافظة خانيونس منتصف الأسبوع الماضي، وفق زعمت وسائل إعلام عبرية نشرت الخبر تحت عنوان “سمح بالنشر”.

وقد أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي عن استشهاد خمسة من مجاهديها ارتقوا داخل النفق المستهدف، دون التمكن من استخراج جثامينهم، بعد 5 أيام من البحث والمحاولات المتواصلة.

وكان الاحتلال رفض طلبات متكررة لمنظمة الصليب الأحمر من أجل السماح لطواقم الإنقاذ بالتقدم لنقاط أكثر قرباً من الحدود لتسهيل عمليات البحث.

والشهداء هم، بدر كمال مصبح، أحمد حسن السباخي، شادي سامي الحمري، محمد خير الدين البحيصي، والشهيد علاء سامي أبو غراب.

وكان ارتقى سبعة شهداء آخرين هبوا لمحاولة إنقاذ المتواجدين داخل النفق عقب عملية القصف مباشرة، 5 منهم تابعون لسرايا القدس واثنين هم عناصر في الوحدة البحرية التابعة لكتائب الشهيد عز الدين القسام.

وفي تعقيب أولي، قالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إنها ستُعيد جثامين شهداء النفق الذين بحوزة الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضحت السرايا، في تصريح صحفي الأحد، أنها ستدوس بأقدامها على رقاب الأعداء، لافتةً إلى أن الاحتلال لن يستطيع مساومتهم بمجاهديهم.

المركز الفلسطيني للإعلام

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى