أخبار

الكتلة الإسلامية في الضفة تواصل أنشطتها الرمضانية

واصلت الكتلة الإسلامية في مختلف جامعات الضفة الغربية أنشطتها خلال شهر رمضان المبارك، في الوقت الذي لم تتوقف فيه الاعتقالات وحملات التضييق بحق أبنائها ومناصريها في مختلف الجامعات الفلسطينية.

فقد نظّمت الكتلة الإسلامية في جامعات النجاح وبيرزيت وفلسطين الأهلية مسابقات رمضانية يومية متنوعة من خلال صفحاتها على موقع فيسبوك، بحيث شملت المسابقات أسئلة متنوعة ثقافية ودينية ووطنية، وستستمر المسابقات التي تشهد تفاعلا كبيرا من طلبة الجامعة حتى نهاية الشهر الفضيل.

ففي جامعة بيرزيت قامت الكتلة بتوزيع بطاقة تهنئة وتمرة ورزنامة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، كما وأعلنت كذلك عن المسابقة الرمضانية “اقرأ وارتق” لحفظ القرآن الكريم حيث تشمل المسابقة مستويات مختلفة وجوائز عديدة.

في الوقت الذي أعلنت فيه لجنة الطالبات عن دعوة لحضور ملتقى “جدِّدنا يا رمضان”، تستمر فيه سلسلة اللقاءات التوعوية الدينية اليومية تحت عنوان “سِيرٌ من نور” التي تهدف للتوعوية بآداب وأخلاق شهر رمضان وسير السلف الصالح.

وفي جامعة القدس أطلقت الكتلة الإسلامية حملة توعوية تحت عنوان “سنن مهجورة” التي تهدف إلى إحياء سُنن النبي المصطفى في شهر رمضان، في الوقت الذي قامت فيه بتوزيع هدايا فوانيس رمضان تحمل شعار “لن يسبقني إلى الله أحد” لتشجيع الطلبة على استغلال شهر رمضان لما فيه الخير وكسب الطاعات.

وفي جامعة خضوري قامت الكتلة بتوزيع بطاقات تهنئة بقوم شهر الخير، كما قامت بتركيب شواحن كهربائية على مقاعد الطاقة الشمسية الموجودة أمام مصلى الطالبات، وذلك حتى يتمكن الطلاب من شحن هواتفهم.

من جانب آخر فقد تواصلت الاعتقالات في صفوف أبناء الكتلة الاسلامية في مختلف الجامعات، على يد كل من الاحتلال وأجهزة أمن السلطة، حيث قامت أجهزة أمن فتح باعتقال المتحدث باسم الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح الوطنية “أحمد درويش” عقب ملاحقته منذ الليلة الماضية ومحاصرة منزله.

في الوقت الذي اعتقلت فيه قوات الاحتلال كل من الطالب في جامعة القدس الأسير المحرر “براء هريني” من منزله في بلدة يطا، والطالب في جامعة الخليل “بهاء ثابت النجار” بعد استدعائه للمقابلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق