أخبار
أخر الأخبار

خلال نيسان.. 19 انتهاكًا بحق الصحافيين بالضفة وغزة

ذكر المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية “مدى”، اليوم الأربعاء، إن شهر نيسان/ أبريل 2019 شهد انخفاضًا ملحوظًا في عدد الانتهاكات ضد الحريات الإعلامية في فلسطين مقارنة بشهر مارس/ آذار.
 
وأوضح المركز في بيان صحافي أنه رصد 19 اعتداء ضد الحريات الاعلامية في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة خلال الشهر الماضي، مشيراً إلى أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 11 اعتداء، فيما ارتكبت جهات فلسطينية مختلفة ثمانية انتهاكات، فيما شهد الشهر الماضي 117 اعتداء، ارتكبت جهات فلسطينية 80 منها، فيما ارتكب الاحتلال 37.
ويعود السبب الرئيس لتراجع الانتهاكات، وفق “مدى”، إلى محدودية الأحداث والفعاليات التي شهدتها الضفة وغزة، بعكس ما كان عليه الحال في الشهر الذي سبقه.
 
ولفت المركز إلى أن جيش الاحتلال وسلطاته ارتكبوا خلال الهر الماضي 11 اعتداءً ضد الحريات الإعلامية في الضفة وغزة.
 
وقالت: “وذلك يشكل انخفاضًا ملحوظًا مقارنة بالشهر الذي سبقه، لكن كالعادة فان معظم الاعتداءات الاسرائيلية المسجلة (9 من بين 11) تندرج ضمن الاعتداءات الخطيرة (اعتداءات جسدية).
 
وبيّنت أن تلك الاعتداءات طالت الصحفيين: محمد عيسى أبو سعادة (قنبلة غاز اصابته في الساق اليسرى)، سيف إياد عبد الغفور (قنبلة غاز في يده كما وأصيب في حادثة أخرى منفصلة بحالة اغماء جراء الغاز)، مصعب عبد الصمد شاور التميمي (اعتداء بالضرب)، أحمد ابراهيم وشاح (عيار معدني في الرأس-خلف أذنه اليسرى)، محمد بكر اللوح (قنبلة غاز في ركبته اليسرى)، يوسف محمد مسعود (شظية عيار ناري في قدمه اليسرى)، عبد الرحيم محمد الخطيب (قنبلة غاز في الفخذ الأيسر من الخلف) معاذ فتحي الهمص (قنبلة غاز في قدمه اليسرى).
 
أما فيما يتعلق بالانتهاكات الداخلية، أوضح المركز أنها شهدت انخفاضًا ملحوظًا مقارنة بما بلغته من رقم قياسي خلال مارس/ آذار (80 انتهاكًا).
 
وأشار إلى أن الانتهاكات عادت خلال الشهر الماضي لتتراوح عند نفس المعدلات السابقة المعتادة، لافتة إلى أنه سجّل ثمانية اعتداءات ضد الحريات الإعلامية، ثلاثة منها في غزة، وأربعة في الضفة.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق