أخبار
أخر الأخبار

أسرى “عصيون” أفطروا على “شريحة لبنة” الساعة 11 ليلًا

في أول أيام رمضان..

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء، إن أسرى مركز توقيف عصيون جنوبي بيت لحم جنوبي الضفة الغربية المحتلة يعيشون أوضاعًا مأساوية مع دخول شهر رمضان المبارك، إذ تتعمد إدارة سجون الاحتلال التنغيص على المعتقلين.

وأوضحت أن إدارة عصيون تعمدت خلال أول أيام الشهر الفضيل، تقديم شرائح الخبز باللبنة للمعتقلين كإفطار رمضاني، وأخرت تقديم تلك الوجبات السيئة كمًا نوعًا حتى الساعة 11 ليلًا.

ولفتت إلى أن الأسرى في عصيون يعانون منذ أيام من فيضان المياه العادمة القذرة داخل الحمامات وانتشار الروائح الكريهة.

وأشارت إلى أن إدارة المعتقل تُجبر الأسرى على تنظيفها خلال أيام الصيام كنوع من عقاب المعتقلين والتنكيل بهم، دون العمل على إصلاحها وصيانتها.

وذكرت الهيئة أن إدارة سجون الاحتلال ومراكز التوقيف لا تراعي خصوصية شهر رمضان وحرمته، وتتعمد التنغيص على الأسرى وكسر فرحتهم باستقباله، جراء إجراءاتها القمعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق