البطش: المصالحة لتعزيز المقاومة وليست لإغلاق الأنفاق

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش: “إن الفصائل الفلسطينية وحركته غير راضية عن موقف السلطة الفلسطينية بعد جريمة استهداف نفق المقاومة على حدود قطاع غزة”.

وأضاف البطش في لقاء مع قناة الجزيرة، أنه كان يفترض وجود رد وخطوات من قبل السلطة على الجريمة مثل وقف التنسيق الأمني والمطالبة بتحقيق دولي بجرائم الاحتلال وجهد على عدة مستويات، مؤكداً أن المصالحة من المفترض أن تعزز قوة المقاومة على الأرض وليس أن تكون بديلة للاحتلال أو تغلق الأنفاق.

وطالب السلطة وجمهورية مصر بالضغط على الاحتلال لوقف اعتداءاته، مبيناً أن الاحتلال أراد خلط الأوراق وتغيير معادلة الاشتباك على أرض الواقع من خلال إبقاء غزة ساحة للرماية والقصف والاغتيال.

وشدد على أن الفصائل لن تقبل هذه المعادلة، مشيراً إلى أن المقاومة لديها قدرات وإمكانيات متعددة للرد وليس محصور بالشكل المعهود عبر إطلاق الصواريخ.

وأوضح أن الاحتلال يجب أن يشعر أن المقاومة لا تتعاطى مع ردات الفعل ولديها استراتيجية وبرنامج عمل وخيارات للتعامل مع اعتداءات الاحتلال، مبيناً أن المقاومة تنسق لاختيار شكل الرد.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى