أخبار

محكمة الاحتلال العليا ترفض الإفراج عن الأسير عواد بكفالة

رفضت محكمة الاحتلال العليا في مدينة القدس أمس الثلاثاء الطلب الذي تقدمت به عائلة الأسير أنس سعد عواد للإفراج عنه بكفالة.

وأفاد والد الأسير أن المحكمة ردّت الالتماس المقدم، بزعم وجود ملف سري ضد ابنه، ورفضت الإفراج عنه بكفالة وإيقاف الإجراءات التعسفية ضده وتمكين العائلة من علاجه وتوفير أبسط مقومات الحياة في زنزانته الانفرادية.

وكانت المحكمة العليا قد عقدت جلسة نهاية شهر أبريل/ نيسان الماضي للنظر في التماس تقدمت به عائلة الأسير عواد الذي يقبع في عزل سجن “ايشل” في بئر السبع منذ أكثر من شهر ونصف، ويعاني من الإصابة.

وناشد والده الصليب الأحمر الدولي والمؤسسات الحقوقية والإنسانية زيارة ابنه، للاطمئنان عليه بعد تردي وضعه الصحي ومنع علاجه ومضاعفة الإجراءات التعسفية ضده، خاصة وأن الاحتلال منع المحامي من زيارته.

يذكر أن الأسير عواد (32 عاما) من سكان بلدة عورتا جنوب شرق نابلس، ويعمل مدرسا بمدرسة قبلان الأساسية، اعتقل بتاريخ 28/3/2018 وجرى تحويله للاعتقال الإداري لمدة ستة شهور، ثم جدد اعتقاله لستة شهور أخرى، بناء على ملف سري.

وتعرض عواد قبل ثلاثة أيام من موعد الإفراج عنه، للاعتداء من السجانين في سجن النقب، أصيب خلاله بجروح في رأسه، بزعم محاولة طعن أحدهم، وتم نقله إلى عزل “ايشل”.

وستعقد محكمة الاحتلال المركزية في بئر السبع جلسة محاكمة بتاريخ ٢٢/٥/٢٠١٩ للنظر بالتهمة الموجهة له.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق