أخبار

الرجوب: الأولى بالسلطة في رمضان أن تطلق سراح المعتقلين لديها لا التساوق مع الاحتلال في ملاحقة الشرفاء

أكد النائب في المجلس التشريعي عن محافظة الخليل نايف الرجوب أن اشتداد وتيرة الاعتقالات السياسية التي تنفذها أجهزة السلطة مع بداية رمضان أمر مستغرب، ويعبر عن تساوق مع الاحتلال الإسرائيلي.

وشدد الرجوب في تصريح له أنه كان الأولى بالأجهزة الأمنية بعد العدوان على غزة ودخول شهر رمضان أن تطلق سراح المعتقلين لديها، لا أن تزيد من معاناة الأهالي باعتقال أبنائهم وحرمانهم من الاجتماع على موائد الإفطار والسحور.

وأوضح أن ملاحقة الأسرى المحررين وطلبة الجامعات ممن حرموا مرات عديدة من حضور رمضان بين ذويهم، واقتحام المنازل في ساعات الفجر وترويع للأطفال والآمنين أمر غريب على ثقافة شعبنا، الذي ما اعتاد هذا الفعل سوى من الاحتلال.

ودعا النائب في المجلس التشريعي السلطة الفلسطينية لكف يدها عن ملاحقة الشرفاء والوطنيين من أبناء شعبنا، كما دعاها لوقف الاعتقالات واقتحام البيوت ومصادرة ممتلكات الأهالي.

وطالب الرجوب مؤسسات حقوق الإنسان بأن تقول كلمتها إزاء استمرار الاعتقالات السياسية والتعذيب والتغييب الذي تمارسه السلطة في الضفة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق