مقالات رأي

ماذا يمكن أن نفعل للتصدي لصفقة القرن؟

الكاتب | ياسين عزالدين

بداية من الضروري التأكيد على أنه لا توجد “صفقة قرن” بمعنى اتفاقية يتم التوقيع عليها، بل هي سلسلة إجراءات فرض الأمر الواقع التي ينفذها الاحتلال، مستغلًا وجود ترمب وضعف السلطة والأنظمة العربية.

والمحور الأهم عند الاحتلال هو الضفة الغربية لأسباب عديدة تتراوح بين الاعتبارات الدينية والتاريخية، وصولًا إلى سعيه إيجاد عمق استراتيجي للاستيطان وتمدده خارج المنطقة الضيقة في تل أبيب ومحيطها.

في ظل انسداد الأفق الداخلي الفلسطيني يبدو للوهلة الأولى أنه لا يوجد الكثير يمكن فعله، باستثناء الاحتجاج وإعلان الرفض لكن فعليًا يمكننا القيام بالكثير، فإن كان الاحتلال يسعى لزيادة حجم الاستيطان في الضفة وتهجير الفلسطينيين من المناطق (ج) والقدس إلى المناطق (أ) و(ب) فبإمكاننا عرقلة وإعاقة هذه الجهود.

أولًا: رفع منسوب المقاومة داخل الضفة حتى لو كانت إلقاء حجارة وزجاجات حارقة، وإعطاء المقاومة داخل الضفة أولوية على العمليات داخل فلسطين المحتلة عام 1948م، حتى تصبح الضفة بيئة طاردة للاستيطان.

ثانيًا: مقاطعة منتجات المستوطنات والعمل فيها، فإن كان وضعنا كشعب تحت الاحتلال يجعلنا غير قادرين على مقاطعة الاحتلال بشكل كامل، إلا أننا نستطيع تحريم التعامل مع المستوطنات بشكل قطعي وكامل.

وليس صحيحًا أنه “كلهم مثل بعض” فإن كنا عاجزين عن تحرير كامل فلسطين، فعلى الأقل لنفشل مخططاتهم للتوسع في الضفة (صفقة القرن).

ثالثُا: دعم الوجود الفلسطيني في المناطق (ج) والقدس المحتلة من خلال الدعم المادي والمعنوي، وللأسف هذا مفقود (خصوصًا دعم فلسطينيي المناطق ج)، وأضعف الإيمان هو تشجيع الناس على الصمود وتوضيح أهمية ذلك لهم وأنهم في معركة مصيرية.

رابعًا: مقاومة سياسة هدم المنازل في المناطق (ج) والقدس المحتلة، صحيح أننا لن نستطيع وقف الجرافات لكن نستطيع رفع تكلفة الهدم على الاحتلال، ونضطره لإبطاء وتيرة هدم المنازل، بدلًا من التسريع الذي نراه هذه الأيام.

خامسًا: الوقوف في وجه سياسة مصادرة الأموال والممتلكات والتي تزداد بشكل مخيف، وتشجيع الناس على الدفاع عن أملاكهم وعدم السكوت على السرقة الممنهجة.

وهنالك أمور أخرى يمكننا القيام بها، والمطلوب أن نعطي أولوية لمقاومة تمدد الاحتلال في الضفة (صفقة القرن)، نريد فعلًا حقيقيًا وليس مجرد نقاشات حول قضايا لا تثمر أي فعل؛ مثل المصالحة والدولة في سيناء والدور الأردني في الضفة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق