رياضة

لم يتوقعها أحد.. توتنهام وأياكس يبدآن مشوار نهائي أبطال أوروبا

بعد الإطاحة بالكبار والعبور إلى الأدوار الاقصائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، واصل توتنهام مشواره نحو المربع الذهبي للبطولة القارية.

ويلتقي الليلة مع ضيفه أياكس أمستردام في ذهاب المربع الذهبي لدوري الأبطال، في مواجهة لم يكن يتوقعها أحد.

وعانى توتنهام بداية مشواره القاري حيث لم يحصد سوى نقطة واحدة من أول ثلاث مباريات له بدور المجموعات.

ولكنه فاز على إنتر ميلان وأيندهوفن الهولندي، قبل أن يفرض التعادل بهدف لمثله على مضيفه برشلونة الإسباني ليضمن العبور إلى الدور التالي.

وقال مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو “الكل أجمع على أنها مهمة مستحيلة لكن كان رأينا مختلفا”.

وأضاف “دائما أقول إن كل الاحتمالات قائمة في كرة القدم إذا كان لديك الإيمان والكفاءة، لم أقل أبدا أن الأمر مستحيل”.

ولعب توتنهام في ثمن النهائي أمام بوروسيا دورتموند، إذ فاز في الذهاب بثلاثية نظيفة وتفوق إيابا أيضا بهدف نظيف.

واصطدم صاحب المركز الثالث بالدوري الإنجليزي الممتاز في ربع النهائي بمواطنه مانشستر سيتي. وحقق توتنهام فوزا مفاجئا في مباراة الذهاب بهدف دون رد قبل أن يخسر إيابا 3-4 ليعبر للمربع الذهبي مستفيدا من قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين.

وحجز توتنهام مقعده في المربع الذهبي للمرة الأولى منذ 57 عاما.

وقال نجم خط وسطه ديلي آلي “أثبتنا جدارتنا ببلوغ المربع الذهبي، جنبا إلى جنب مع أفضل الفرق في العالم”. وأضاف “نريد أن نواصل التطور في كل موسم، وأعتقد أننا نفعل ذلك.. علينا أن نتقدم أكثر وأكثر كل عام بدوري أبطال أوروبا”.

ولكن حلم بلوغ نهائي البطولة القارية ليس سهل المنال، حيث يعيش أياكس أمستردام صحوة حقيقية وسجل مسيرة أفضل بكثير من توتنهام.

ونجح الفريق الهولندي الشاب في الإطاحة بريال مدريد حامل اللقب من ثمن النهائي رغم خسارته أمام المارد الإسباني في مباراة الذهاب بهولندا 1-2، ليثأر إيابا في إسبانيا ويفوز 4-1 ويتفوق في مجموع اللقاءين بنتيجة 5-3.

وبعد الانتهاء من النادي الملكي اصطدم أياكس بيوفنتوس في دور الثمانية، لكنها لم تكن مشكلة بالنسبة للعملاق الهولندي الذي حسم الفوز بنتيجة 3-2 في مجموع المباراتين.

وأحرز أياكس لقب دوري الأبطال أربع مرات بينها ثلاث مرات متتالية في سبعينيات القرن الماضي، لكنه لم يصعد لمنصة التتويج في البطولة القارية منذ 1996.

ويشارك متصدر الدوري المحلي بفارق الأهداف عن منافسه أيندهوفن في المربع الذهبي لدوري الأبطال للمرة الثامنة في تاريخه، وللمرة الأولى منذ 22 عاما.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق