أخبار

الأمم المتحدة: الصراع الفلسطيني الإسرائيلي سيتفاقم دون تغيير سياسي

حذرت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري ديكارلو، من تفاقم الصراع الإسرائيلي الفلسطيني ما لم يحدث تغيير في نهج الوضع السياسي، قائلة إن جهود الأمم المتحدة يجري تقويضها باستمرار.

وقالت ديكارلو في إفادتها خلال جلسة مجلس الأمن الدولي أمس الاثنين، إن الآمال المتعلقة بحل الدولتين يجري استبدالها بـ “المخاوف المتزايدة من الضم في المستقبل”، محذرة من مغبة اتخاذ إجراءات أحادية الجانب.

وأضافت أن” إمكانية إقامة دولة فلسطينية قابلة للبقاء ومتواصلة ما زالت تتآكل بفعل الحقائق على الأرض”.

وأوضحت أن المستوطنات الاسرائيلية في الأراضي الفلسطينية لا تزال تتوسع في انتهاك للقانون الدولي.

وتابعت “لا يمكن إدارة النزاع إلى الأبد”، مضيفة أن” الفشل في تغيير النهج السياسية سيعني مزيدًا من التدهور في الوضع مع اصطباغ جميع الأطراف بالراديكالية، مما يعني المزيد من المعاناة والصراع”.

وأردفت قائلة إنه “يتعين إعادة الطرفين -الفلسطيني والإسرائيلي-إلى طاولة المفاوضات، وإلا سيستمر الوضع على نفس المنوال. لا يمكن الاستمرار في إدارة هذا الصراع إلى الأبد”.

وذكرت أن أربعة من سبعة فلسطينيين استشهدوا على أيدي القوات الإسرائيلية في الربع الأول من العام الجاري، كانوا أطفالًا.

واعتبرت أن “صميم الأزمة في قطاع غزة شأن سياسي”، مشددة على ضرورة إحراز تقدم في ملف رفع الحصار وتحقيق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية التي يتعين عليها الانخراط مع الجهود المصرية في هذا الصدد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق