صحتك بالدنيا

هام لكل امرأة.. هذه هي أعراض الفيبروميالغيا

اضطراب الفيبروميالغيا (الألم العضلي الليفي) هو اضطراب منتشر بين الناس بشكل يفوق التصور، وهو حالة تعاني منها النساء خصوصا، تتمثل بألم منتشر في الجسم وأعراض أخرى متعددة، وأولئك الذين يعانون من هذه المشكلة يعلمون جيدا مدى صعوبة القيام بالأنشطة اليومية العادية أو إتمام بعض المهام.

كما أن تشخيص هذه الحالة ليس سهلا، وفي الوقت الحالي لا توجد أي اختبارات دقيقة أو علامات محددة يمكن من خلالها البت في وجود هذا المرض من عدمه.

وبينما لا نعلم على وجه التحديد ما هي أسباب هذا المرض ولا نعرف الكثير من المعلومات عنه عموما فإن الإحصائيات تشير إلى أن عددا يصل إلى 12 مليون شخص حول العالم يعانون منه يوميا، بحسب مقالة للكاتب جيرالد سنكلار نشرها في موقع أوارناس أكت.

وهناك بعض الأدوية المصادق عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية التي قد تساعد على التعامل مع أعراض الفيبروميالغيا، إضافة إلى بعض التغييرات في نمط الحياة.

وعلى الرغم من أنه لا توجد أي حمية غذائية محددة أثبتت فعاليتها لتخفيف الأعراض فإن النظام الغذائي المتوازن والصحي يمكن أن يرفع مستويات الطاقة واليقظة في الجسم ويساعد على الوقاية من مضاعفات هذا المرض.

من أعراض الفيبروميالغيا الشعور بتصلب عند الاستيقاظ من النوم وهذه المشكلة تستمر لمدة 20 دقيقة على الأقل (الألمانية)

أعراض الألم العضلي الليفي
الأشخاص الذين يعانون من الألم العضلي الليفي يمكنهم الاستفادة من ممارسة الرياضة بشكل معتدل وتمارين الأيروبيك وتمديد العضلات، وفيما يلي بعض الأعراض المرتبطة بحالة الفيبروميالغيا أو الألم العضلي الليفي.

1- تصلب الجسم
يشعر الكثير من المصابين بالتصلب عند الاستيقاظ من النوم، وهذه المشكلة لا تتواصل طوال اليوم، ولكنها تستمر لمدة 20 دقيقة على الأقل، وهي مزعجة فعلا.

2- القلق
وهو في حد ذاته مزعج جدا ويسبب ضررا نفسيا كبيرا لمن يعانون منه، حيث إنهم يواجهون صعوبة بالخلود إلى النوم، ويصبح مزاجهم متقلبا، وهذا النوع من الأعراض يصعب تجنبه.

3- الحساسية تجاه الحرارة
غالبا ما تكون ردة فعل المصابين بالفيبروميالغيا أكثر حساسية تجاه تغير درجات الحرارة، إذ إن ارتفاعا أو انخفاضا بسيطا يبدو لهم كأنه مسألة مزعجة، وهم غالبا يميلون إلى الجلوس في مكان حار أو بارد، ولا يتحملون درجات الحرارة المعتدلة.

4- الخدر والتورم
يعاني المصابون من الخدر أو التورم في اليد أو الساق، وهذا الأمر يمكن أن يستمر لدقائق قليلة أو لساعات طويلة، وعندما يحدث هذا الأمر يكون مفاجئا ويصعب فهم أسبابه.

5- ضبابية الذهن
يواجه هؤلاء الأشخاص صعوبة في التركيز، لدرجة أن هذه الحالة تسمى “ضباب الفيبرو”، حيث ينسون ما هم بصدد فعله، ولديهم مشكلة حقيقية مع التركيز.

6- آلام الرأس
إذا كنت تعاني كثيرا من آلام الرأس وبعض الأعراض الأخرى المذكورة في هذه القائمة فربما تكون مصابا بالفيبروميالغيا، فالأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة تتكرر لديهم آلام الرأس القوية أو الصداع النصفي، وقد تكون حادة ومزعجة جدا.

7- متلازمة القولون العصبي
إن هذا المشكلة الشائعة في الأمعاء يعاني منها الكثير من المصابين بالفيبروميالغيا، وقد يسبب ذلك الكثير من التوتر ويجعل الشخص أكثر حساسية عندما يتعلق الأمر بالطعام، لأن مشكلة الألم العضلي الليفي تغير طريقة ردة فعل أجسامنا وتؤثر على الأمعاء.

8- مشاكل المزاج
غالبا ما يكون الأشخاص الذين يعانون من الفيبروميالغيا متقلبي المزاج، حيث إنهم يمرون بتغيرات مزاجية عديدة في اليوم، ويكونون أكثر حساسية وعرضة للغضب، وعندما يكونون في هذه الحالة تصعب تهدئتهم، لأن السبب الحقيقي لهذه الحالة لا يفهمه المحيطون بهم.

9- الأرق
من يعانون من الفيبروميالغيا يواجهون صعوبة كبيرة في النوم، ويبقون مستيقظين لفترة أطول بكثير من غيرهم، وينتهي بهم الأمر إلى الإصابة بالانهيار، وهؤلاء أحيانا يجدون أنه من المستحيل بالنسبة لهم الشعور بالراحة.

10- الاكتئاب
لأن كل هذه الأعراض السابقة تجتمع لدى مريض الفيبروميالغيا وتزداد حدتها وتتغذى من بعضها فإن الإصابة بالاكتئاب هي حالة منتشرة كثيرا لدى مرضى الألم العضلي الليفي، فيصبحون غير قادرين على تحمل المعاناة، ولا يعرفون كيفية التعامل مع هذا المرض. 

11- تنميل اليد والساق
كثيرون ممن يعانون من الفيبروميالغيا يشعرون بالتنميل في اليدين أو الساقين، وعندما يحدث هذا الأمر فإنه قد يكون متكررا أو نادرا، وبالنسبة للكثيرين يستمر التنميل في كل مرة بضع دقائق فقط.

12- تشنجات مؤلمة وقت الدورة الشهرية
بالنسبة للنساء المصابات باضطراب الفيبروميالغيا فإنهن يعانين أكثر من غيرهن من آلام الدورة الشهرية، وأحيانا تتفاقم الآلام والتشنجات العضلية لدرجة تجعلهن غير قادرات على مبارحة السرير، ويمكن للأطباء وصف بعض الأدوية لتخفيف المعاناة، ولكن هذه الآلام تبقى مزعجة جدا.

13- آلام منتشرة في الجسم
غالبا ما يشتكي الأشخاص الذين من يعانون من الفيبروميالغيا من آلام في أنحاء الجسم، وهم يصفون هذا الألم بأنه نوع من الخفقان العميق والحاد داخل العضلات والأوتار والمفاصل، وبحسب نوعية الحالة يمكن أن يظهر هذا الألم ويختفي أو قد يتواصل باستمرار.

14- حكة الجلد
بسبب التغييرات في الدماغ تكون ردود فعل المصابين أكثر حساسية تجاه الطفح الجلدي وباقي أنواع الالتهابات، وتكون لديهم الكثير من المشاكل الجلدية التي قد تظهر وتختفي من وقت لآخر، إلا أن الشعور العام بالحكة يتواصل دائما.

15- الإرهاق
يستنفد التعامل مع اضطراب الألم العضلي الليفي الكثير من طاقة الإنسان ويتركه ضعيفا، بغض النظر عن مقدار الراحة والنوم اللذين يحصل عليهما، ما يشعره بنقص الطاقة والحيوية والارهاق منذ لحظة استيقاظه من النوم.

المصدر : مواقع إلكترونية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق