أخبار

الاحتلال يبعد مقدسية عن الأقصى ١٣يوما

أبعدت شرطة الاحتلال الاسرائيلي صباح الثلاثاء، المقدسية عايدة صيداوي عن المسجد الأقصى ١٣يومًا.

وكانت صيداوي تسلمت أمس أمر استدعاء للتحقيق في مركز شرطة القشلة بالبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة.

وذكرت عايدة لوكالة “صفا” أن الشرطة الإسرائيلية وجهت ضدها تهمة الاخلال بالنظام العام وإزعاج الجمهور، وسلمتها قرارًا يقضي بالإبعاد عن الأقصى، بعد التحقيق معها.

وتعتبر عايدة ضمن النساء المبعدات عن الأقصى لفترات متفاوتة بلغت أكثر من عامين، وتعرضت للسجن ٣ مرات والاعتقال عشرات المرات.

وحرمت من التأمين الوطني والصحي لمدة ٧ شهور، ومخصصات ضمان الدخل ٣ سنوات عقابا لها لتواجدها في محيط الأقصى، بعد ابعادها عنه بالقوة.

واعتدت قوات الاحتلال على صيداوي مرات عديدة، ومزقت في إحدى المرات جلبابها، وأصيب رأسها برضوض بعد دفعها وطرحها أرضا من قبل جندي إسرائيلي خارج باب حطة” أحد أبواب الأقصى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق