#Balfour100.. حراك عالمي للتنديد بوعد “بلفور” المشؤوم

أطلق نشطاء فلسطينيون وعرب حملة على مواقع التواصل الاجتماعي للتذكير بالوعد المشؤوم الذي أعطاه آرثر جيمس بلفور بتاريخ 2 نوفمبر 1917 لليهود بإنشاء وطن قومي لهم في فلسطين.

وشارك في الحملة التي انطلقت مساء اليوم الأربعاء عشرات النشطاء من مختلف أنحاء العالم، والذين تبادلوا عشرات التغريدات والتعليقات على الوسم الموحد” #Balfour100 “، والتي تطالب الحكومة البريطانية عن الوعد المشؤوم، وعن الموقف الذي اتخذته مؤخرا بتعبيرها عن شعورها بالفخر من الوعد وتنظيم احتفالية بمناسبة مؤية الوعد في العاصمة لندن.

وكان المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج قد أعلن عن انطلاق حملة شعبية تحت عنوان “بلفور.. مئوية مشروع استعماري”، ترتكز على أربعة محاور رئيسية، توعوية وميدانية ورسائل للداخل البريطاني، إضافة إلى الحراك الرقمي.

وأشار المؤتمر إلى أن ذروة الحراك الرقمي ستكون مساء اليوم الأربعاء، ودعا إلى التغريد بكل اللغات من الساعة الثامنة بتوقيت القدس على الوسم الموحد #Balfour100.

وكانت العديد من الفعاليات الشعبية قد نظمت اليوم في مختلف المناطق الفلسطينية للتذكير بالوعد المشؤوم وتنديدا بالموقف البريطاني الرسمي الذي يضرب بعرض الحائط مشاعر الفلسطينيين المطالبين بالاعتذار عن الوعد، من خلال إعلان رئيسة الحكومة البريطانية عن تنظيم احتفالية بمناسبة مؤية الوعد بحضور رئيس حكومة الاحتلال “بنيامين نتنياهو” في العاصمة لندن.

 

قدس الإخبارية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى