أخبار

حواتمة: لا معنى لمعارضة “صفقة ترمب” إذا لم نُغادر أوسلو

أكد الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين نايف حواتمة أنه لا معنى لمعارضة “صفقة القرن” الأمريكية التي سيعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إذا لم نغادر مرحلة أوسلو وقيودها.

وقال حواتمة في حوار مع صحيفة “المنعطف” المغربية السبت، إنه “لا معنى لمعارضة صفقة ترمب، إذا لم نُغادر أوسلو واستحقاقاته وقيوده”.

وأضاف “سيبقى العامل الفلسطيني، هو العنصر الرئيسي في الصمود في وجه صفقة ترمب، وسياسات (رئيس وزراء الاحتلال) بنيامين نتنياهو”.

دعا حواتمة الفصائل للذهاب إلى حكومة وطنية لفترة انتقالية، تنهي الانقسام عبر الانتخابات الشاملة.

وأوضح أن حكومة “اللون الواحد” (في إشارة لتشكيل حركة فتح الحكومة المقبلة) لا تملك صلاحية القرار السياسي، ولن تحقق ما عجزت الحكومات السابقة عن تحقيقه.

وأعلنت الجبهتان الشعبية والديمقراطية وحركة المبادرة الوطنية (ضمن إطار منظمة التحرير) رفض المشاركة في حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية.

ورفض أكبر فصيلان مقاومان (حماس والجهاد) المشاركة في الحكومة التي دعا لتشكيلها الرئيس محمود عباس كون أن تشكيلها غير دستوري.

ووقعت منظمة التحرير و”إسرائيل”، اتفاق “أوسلو” في أيلول 1993، وتمخض عنه إقامة حكم ذاتي للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وينص الاتفاق على أن يلتزم الفلسطينيون بـ “نبذ المقاومة المسلحة”، و”التعاون الأمني” مع “إسرائيل”.

وكان المجلسان الوطني والمركزي قررا في دورات متتالية في رام الله أوقف جميع أشكال العلاقة مع “إسرائيل”، وهو ما لم ينفذ حتى الآن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق