أخبار

هنية: حكومة اشتية تعمل خارج الإجماع الوطني

اتهم رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، حكومة محمد اشتية، التي يجري تشكيلها في رام الله، بـ”العمل خارج الإجماع الوطني، دون أن يكون لها أي غطاء استراتيجي ولا سياسي ولا وطني ولا اقتصادي”.

وقال هنيه في خطبة الجمعة، في مسجد سليم أبو مسلّم (بيت لاهيا الكبير) شمالي قطاع غزة: “ما يجري في رام الله من تشكيل حكومة، خطوة بالاتجاه المعاكس لمتطلبات الوحدة الوطنية واستحقاقات المصالحة”.

وأكد: على أن الوحدة خيارنا الاستراتيجي، والمصالحة فريضة شرعية، تتمثل في تنفيذ كل الاتفاقيات الموقعة وتشكيل حكومة من جميع الفصائل.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، كلف “اشتية”، وهو عضو في اللجنة المركزية لحركة “فتح”، بتشكيل حكومة جديدة، خلفا لحكومة رامي الحمد الله، فيما رفضت معظم الفصائل المشاركة فيها.

وشدد على أن الشعب الفلسطيني لن يتراجع عن مسيرات العودة إلا بإنهاء الحصار، على طريق إنهاء الاحتلال، وهي مستمرة حتى تحقيق مطالب الشعب الفلسطيني.

وأضاف: “جاءت المسيرات ردا على القرارات والمؤامرات التي جاءت ضد شعبنا”.

وشدد “هنية” على أن يوم السبت الماضي (مليونية العودة والأرض) كان عظيما، وشكل إنجازا كبيرا في مطالب الشعب الفلسطيني، ورضوخ الاحتلال لها”.

وكشف أن هناك حراكا ايجابيا في مباحثات التهدئة، مؤكدا على أن القضية الفلسطينية ليست إنسانية انما قضية تحرر وطني، وقال: “نتحرك في 3 مسارات للضغط على الاحتلال للاستجابة لمطالب شعبنا الفلسطيني”.

وأضاف: “هناك وسطاء يتحركون في التحقيق لمطالبنا وكل هذا يأتي بصبر شعبنا الفلسطيني”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق