مصدر: عباس يوافق على عودة اللقاءات الأمنية مع الاحتلال

وافق رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على طلب أمريكي بعودة اللقاءات الأمنية مع الاحتلال الإسرائيلي في حال تم وقف اقتحامات مدن الضفة المحتلة.

ونقلت وكالة أنباء (شينخوا) الصينية عن مصدر فلسطيني قوله إن الرئيس عباس وعد بتحقيق طلب وقف الاقتحامات الإسرائيلية للمدن الفلسطينية من خلال عقد اللقاءات الأمنية اللازمة.

وأضافت الوكالة، أن “الوفد الأمريكي ناقش مع عباس تفعيل التنسيق الأمني بين السلطة و”إسرائيل” لما كان عليه قبل أحداث القدس الأخيرة التي اندلعت في يوليو الماضي واستمرت ثلاثة أسابيع في أعقاب وضع الأخيرة بوابات إلكترونية في محيط المسجد الأقصى”.

وحسب المصدر، فان عباس وضع الوفد الأمريكي بنية “إسرائيل” طرح قانون يهدف إلى ضم كتل استيطانية في الضفة الغربية إلى سلطة بلدية القدس المحتلة، معتبرا إياه في حال إقراره نسفًا لكل جهود إعادة عملية التسوية.

وأوضح المصدر أن الوفد أبلغ عباس أن الجانب الأمريكي مارس ضغطاً على رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لمنع تفعيل المشروع المذكور، بالإضافة إلى منح السلطة صلاحيات وتسهيلات اقتصادية.

وعقد اللقاء بين عباس والوفد الأمني الأمريكي بعد ساعات من عقد رئيس الوزراء رامي الحمد الله برفقة مسؤولين آخرين محادثات ثنائية مع مسؤولين إسرائيليين لبحث التوصل لاتفاقيات تجارية جديدة.

قدس الإخبارية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى