أخبار
أخر الأخبار

خلافات داخل الاحتلال بفعل مباحثات التهدئة مع المقاومة

وجه وزير التعليم في حكومة الاحتلال الاسرائيلي “نفتالي بينت” ووزيرة القضاء “أييلت شاكيد” انتقاداً شديد اللهجة لمباحثات التهدئة بين المقاومة ودولة الاحتلال.

وأكد الوزيران أنهما سيقفان ضد أي اتفاق للتهدئة، وطالب “بينت” باغتيال رئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار وليس السماح له بالتجول منتصراً، وتوقع “بينت” موجات جديدة من التصعيد ستكون أشد من الموجات السابقة.

من ناحيته قال وزير الحرب المستقيل أفيغدور ليبرمان إن إلقاء مئات العبوات تجاه السياج الفاصل وجنود الاحتلال خلال الليلة الماضية يعتبر عاراً على دولة الاحتلال، مطالبًا بوقف تحويل المنحة القطرية إلى قطاع غزة.

يذكر أن الوفد المصري يتواجد في قطاع غزة لإنهاء مباحثات التهدئة بين فصائل المقاومة ودولة الاحتلال، حيث أجرى الوفد المصري لقاءاً اليوم مع قيادة حركة حماس في مكتب السنوار بقطاع غزة، وأكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري خلال لقاءاً له مع قناة الميادين أن الأيام القريبة القادمة قد تشهد اتفاق للتهدئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق