أخبار
أخر الأخبار

هكذا تابعت “إسرائيل” مليونية الأرض والعودة في قطاع غزة

انشغلت غالبية وسائل الإعلام العبرية، اليوم السبت، في تغطية حية ومباشرة لمليونية “الأرض والعودة” قرب السياج الأمني شرقي قطاع غزة، على الرغم من كونه يوم عطلة أسبوعية في “إسرائيل”.

وخصصت غالبية وسائل الإعلام العبرية “عدا إعلام المتدينين” مساحة واسعة من بثها ومواقعها الإلكترونية لتغطية المسيرات واستعدادات الجيش لمواجهتها، وما رافق ذلك من ذهاب الجيش بعيدًا في سيناريوهاته المتوقعة، والتي وصلت إلى حد انفلات الأمور، والذهاب نحو “حرب شاملة” نتيجة هذا اليوم.

وعلى سبيل المثال، خصصت وسائل إعلامية رئيسية مثل القنوات العاشرة والثانية بتفرعاتها، وأشهر الصحف كـ”يديعوت أحرونوت، هآرتس، معاريف” مساحة واسعة للبث المباشر من الحدود مع القطاع.

ووصفت وسائل إعلام عبرية هذا اليوم بـ”الهادئ” مقارنة بما رافقه من “تهويل” خلال الأيام الماضية، رغم أن أعداد المشاركين كانت “ضخمة جدًا”.

ووصف موقع “والا” العبري المسيرات بـ”العملاقة” وأن الأعداد كانت بعشرات الآلاف في أكثر من أربعة تجمعات مختلفة قرب السياج الأمني شرقي القطاع.

وأبرز الموقع مشاركة قادة حركة حماس في المسيرات إلى جانب المتظاهرين.

وشاركت قيادات الفصائل في “مليونية الأرض والعودة” اليوم، أبرزهم رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية، ورئيس حماس في غزة يحيى السنوار، وعضو المكتب السياسي للجهاد الإسلامي خالد البطش، وقادة فصائل وطنية وإسلامية.

بدورها، عزت القناة “13” العبرية مرور اليوم بهدوء نسبي إلى وجود “تفاهمات” مع الفصائل الفلسطينية بهذا الخصوص بوساطة مصرية.

وقالت مصادر عبرية إن نحو 50 ألف متظاهر شاركوا في تظاهرات اليوم، لكن متابعين فلسطينيين أكدوا أن العدد أكبر من ذلك بكثير.

في السياق، تفقد قائد المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال “هرتسي هليفي” قواته قرب السياج الأمني مع القطاع، واطّلع على آخر التطورات.

وشارك عشرات آلاف الفلسطينيين في غزة بمليونية “الأرض والعودة” قرب السياج الأمني شرقي القطاع، إحياءً لذكرى يوم الأرض الـ 43، ومرور عام على انطلاق المسيرات السلمية على الحدود الشرقية.

وأفادت وزارة الصحة باستشهاد الشاب أدهم نضال صقر عمارة (17 عامًا) جراء إصابة بشكل مباشر في الوجه برصاص قوات الاحتلال شرقي مدينة غزة، بعد ساعات من استشهاد الشاب محمد جهاد جودت سعد (20 عامًا) في نفس المنطقة، قبل بدء فعاليات المليونية.

وأوضحت الوزارة أن 244 مواطنين- بينهم 13 في حالة خطيرة إلى حرجة- أصيبوا بالرصاص الحي وشظاياه والاختناق بالغاز المسيل للدموع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق