أخبار

السنوار: شعبنا صوّت بأقدامه على تمسكه بالثوابت ودعمه للمقاومة

"الأسرى أول القضايا المطروحة في الحوار"

قال رئيس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة يحيى السنوار عصر السبت، إن شعبنا الذي شارك في مليونية الأرض والعودة شرقي قطاع غزة “صوّت بأقدامه على جملة من الثوابت الوطنية”.

وقال السنوار أثناء مشاركته بفعاليات المليونية بمخيم العودة شرقي مدينة غزة: “شعبنا صوّت بأقدامه اليوم أنه متمسك بالثوابت وحق العودة وكسر الحصار وأنه مع المقاومة”.

وأضاف: “شعبنا بهذه الحشود يقول: إنه يريد العيش بكرامة ويريد العيش وهو يقول: يا قسام يا حبيب اضرب اضرب تل أبيب وليس بدنا نعيش وهو يقول: ارحل ارحل يا قسام”.

ويشير السنوار في تصريحاته إلى التظاهرات التي خرجت مؤخرًا في القطاع تحت شعار “بدنا نعيش” والتي واجهت اتهامات من أطراف في غزة باستغلال الوضع المعيشي لأهداف سياسية.

وأكد السنوار أن قضية الأسرى هي أول القضايا المطروحة على طاولة الحوار مع المصريين والقطريين، ومن خلالهم مع الاحتلال، أما القضية الثانية فهي القدس، ثم مطالب غزة بكسر الحصار”.

وشدد قائد حماس في غزة على أن المسيرات ستتواصل في القطاع “حتى كسر الحصار عاجلًا والعودة والتحرير في أقرب وقت”.

وأحيا الشعب الفلسطيني في كافة مواقعه اليوم، الذكرى الـ 43 ليوم الأرض، من خلال تنظيم عدة فعاليات أبرزها مليونية الأرض والعودة على حدود قطاع غزة، والمسيرة المركزية في مدينة سخنين.

وعمّ الإضراب الشامل قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة، إذ أغلقت المحال التجارية والمؤسسات التعليمية أبوابها منذ ساعات الصباح.

وشارك عشرات الآلاف في إحياء فعاليات “يوم الأرض” والذكرى السنوية الأولى لمسيرات العودة التي انطلقت في 30 مارس 2018 في القطاع.

وأكّدت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار أن المقاومة لن تترك مسيرات شعبنا السلمية بلا حماية، مشدّدة على استمرار المسيرات حتى تحقيق أهدافها.

ودعت للمشاركة يوم الجمعة المقبل تحت عنوان: “انتصار الكرامة””.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق