أخبار

إصابات خلال قمع الاحتلال مظاهرات الضفة وغزة

أصيب عدد من المواطنين بجراح مختلفة، إثر قمع الاحتلال المظاهرات التي شارك فيها المئات من الفلسطينيين، اليوم الجمعة في كلا من الضفة وغزة، والتي تأتي بالتزامن مع ذكرى يوم الأرض.

فمن جانبه أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني، عن إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق، خلال قمع الاحتلال مسيرة انطلقت من قرية المغير شرق رام الله، رفضا لمصادرة أراضيهم لصالح الاستيطان.

كما شارك المئات من المواطنين في مسيرات إحياء يوم الأرض، في منطقة جبل ريسان غرب رام الله، حيث اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال، أصيب خلالها عدد من المواطنين بالاختناق بفعل إطلاق الاحتلال الغاز المسيل للدموع.

وفي ذات السياق، قمعت قوات الاحتلال اليوم الجمعة، مسيرة جماهيرية خرجت لإحياء ذكرى يوم الأرض شمال مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت المصادر المحلية، أن المسيرة انطلقت من بلدة بزاريا شمال غرب نابلس، بعد صلاة الجمعة، بمشاركة مئات المواطنين من البلدة والقرى المجاورة، وتوجهوا نحو منطقة القبيبات التي أقيمت عليها مستوطنة “حومش” المخلاة، والمهددة بالمصادرة مجددا.

وكثفت قوات الاحتلال من تواجدها على شارع نابلس جنين وفي محيط قرى برقة وبزاريا وسيلة الظهر، وقمعت المشاركين بالمسيرة وأطلقت باتجاههم قنابل الغاز المسيل للدموع.

ومن جانبه، أوضح غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، أن العشرات من النشطاء الفلسطينيين أغلقوا الشارع الرئيس أمام حركة المستوطنين، ردا على أطماعهم بالسيطرة على منطقة محيطة بأرض مستوطنة “حومش” المخلاة.

كما واعتدت قوات الاحتلال بالضرب المبرح على عدد من النشطاء في منطقة الأغوار، خلال محاولتهم زرع أشجار زيتون في المنطقة.

ومن جانب آخر، قام جنود الاحتلال باعتقال عدد من السيدات وأمهات الأسرى، خلال خروجهم من المسجد الأقصى، عقب تنظيمهم اعتصاما تضامنيا مع الأسرى داخل المسجد.

أما في قطاع غزة، فأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن إصابة 8 مواطنين بجراح مختلفة، إثر إصابتهم برصاص الاحتلال، خلال تظاهرهم قرب السياج الفاصل شرقي القطاع.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق