أخبار

الحركة الأسيرة: تجهزنا لمعركة الكرامة وأخذنا بأسباب الظفر

قال بيان للحركة الأسيرة في سجون الاحتلال إنهم “تجهزوا لمعركة الكرامة وأخذوا بأسباب الظفر بإحدى الحسنيين ومازال باب التطوع والتضحية مفتوحًا أمام كافة إخواننا من الحركة الأسيرة لنخوض المعركة”.

ودعا البيان الخميس أبناء شعبنا الفلسطيني وأحرار العالم، “بالوقوف إلى جانبنا ودعمنا بما يملكون ويستطيعون من أدوات ووسائل وآليات فهي نصرة الوجوب العيني وليست فرض الكفاية”.

وأكدت الحركة الأسيرة على أن البعد الوحيد للإضراب، وهو “البعد الوطني الخالص ولا أبعاد سياسية له؛ سوى البعد الوطني المقاوم ضد المحتل”.

وقال البيان إن الأسرى “يتعرضون لهجمة شرسة تلك التي نتعرض لها كحركة أسيرة داخل معتقلات الاحتلال، من قمع وتنكيل يومي ورفع لوتيرة الاعتداءات والإجراءات العقابية وتعميق لسياسة الإهمال الطبي المتعمد، وحملة تحريض إعلامي واسعة لم نعهدها من قبل”.

وذكر أن ذلك يأتي في “محاولة فاشلة لتجريم نضالنا الوطني وتقديمنا كإرهابيين وقتلة من خلال اقتطاع أموال الضرائب بحجة أن جزءا منها يغطي حاجات أسرنا وعوائلنا التي غيبنا عنها لأجل وطننا”.

واختتم البيان بالقول: “إننا كقوى وفصائل للعمل الوطني والإسلامي داخل معتقلات العدو الصهيوني ندرك حساسية الموقف وتعقيد المشهد وما تتعرض له قضيتنا من تصفية واستهداف ولكن القرارات الثورية لا تتخذ إلا في ظروف غير اعتيادية واستثنائية ونؤكد أننا ماضون نحو نزع كرامتنا من عدونا وحفظ حياتنا من أن تهان فدون المذلة نفوسنا ونسبة الكرامة لا يفاوض عليها”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق