أخبار

الرجوب: ملاحقة طلبة الكتلة هو تأكيد على سياسة الاستفراد بالقرار الفلسطيني

أكد النائب في المجلس التشريعي عن محافظة الخليل نايف الرجوب أن حملة الملاحقة الأمنية من قبل أجهزة السلطة ضد طلبة جامعة الخليل بعد إعلانهم خوض الانتخابات الجامعية بعد انقطاع لـ4 سنوات، هو تأكيد على سياسة الاستفراد بالقرار الفلسطيني وتهميش الآخرين ومنعهم من أي مشاركة سواء على المستوى السياسي أو النقابي أو غيرها.

وأضاف الرجوب أن ملاحقة طلبة الكتلة الإسلامية هي سياسة ليست جديدة، فمع كل عملية انتخابية في أي جامعة يسبقها حملة اعتقالات وملاحقات وتهديدات مشتركة بين الاحتلال والسلطة.

ولفت الرجوب أن السلطة تمارس الاعتقالات بحق الطلبة، كما تمارس سياسة التهديد لأهالي الطالبات سواء بالفصل من الجامعة أو الاعتقال لمنع وصولهم للجامعة يوم الانتخابات.

وأوضح الرجوب أن ذلك يمثل تدخلا سافرا في العملية الانتخابية، وذلك لتعبيد الطريق أمام فوز طلبة الحزب الحاكم، واصفا ذلك بأنه نوع من القمع والإرهاب الذي تمارسه السلطة في كل المواقع.

وطالب الرجوب من كل الشرفاء والفصائل بضرورة أن يكون لها موقف من هذه الجرائم التي تمارس ضد طلبة الجامعات، مشددا على ضرورة أن نسمع صوت كل الأحرار من كل المواقع سواء مؤسسات حقوقية ونقابات وفصائل ومواطنين شرفاء تجاه هذه القضية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق