أخبار

الكتلة الإسلامية تقرر خوض انتخابات جامعة الخليل

للمرة الأولى منذ أربع سنوات، أعلنت الكتلة الإسلامية في جامعة الخليل عزمها خوض انتخابات مجلس إتحاد الطلبة لهذا العام، والمقرر إجراؤها مطلع الشهر القادم .

وقالت الكتلة الإسلامية في بيان رسمي وصل الحرية نيوز نسخة منه ” بكلّ قوةٍ وإرادةٍ وصلابة ومن أجل حركةٍ طلابيةٍ رائدةوعلى الرغم من كل الصعوبات، تعلن الكتلة الإسلامية رسميا مشاركتها في انتخابات مجلس إتحاد الطلبة لهذا العام”

ودعت الكتلة الإسلامية في البيان الصادر عنها اليوم الأربعاء كافة “أبنائها وكوادرها ومناصريها لبذل أقصى الجهد وتسخير كلّ الطاقات نصرةً لكتلتهم العملاقة وتمكيناً لبرنامجها النقابي ومبايعةً لمشروعها المقاوم”.

وحثت الكتلة كافة الأطر الطلابية على ترسيخ أسس الاحترام المتبادل بين الطلبة والمنافسة الشريفة لخدمتهم والرقي بالعمل النقابي داخل أروقة الجامعة مضيفةً أنّ الوحدة الوطنية هي السبيل الوحيد التي سيلملم من خلالها شعبنا جراحاته وآلامه.

وشددت الكتلة الإسلامية على دعوتها إدارة الجامعة لتوفير الأجواء المناسبة لضمان سير العملية الانتخابية بصورة صحيحة وضمان نزاهتها وعدم تدخل أي طرف فيها والذي من شأنه أن يفشل هذا العرس الانتخابي.

بدوره علق مسؤول بارز في الكتلة الإسلامية لـ” حرية نيوز” على قرار المشاركة بعد إنقطاع أربع سنوات بقوله:” “إن قرار استئناف العمل الطلابي وخوض الانتخابات يأتي بعد سنوات عجاف تعرضت خلالها الكتلة لحملات قمعٍ وإقصاءٍ قاسية، اعتقل وعُذب خلالها المئات من أبنائها وقيادييها بعضهم ما زال يقبع في السجون سواء لدى قوات الإحتلال أو الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة”.

ورجح المسؤول البارز أن ينفض قرار الكتلة “الغبار عن حالة الركود والضعف التي عانتها الحركة الطلابية في الجامعة طيلة هذه السنوات”، مضيفا:”إن الكتلة الإسلامية لم تغب يوماً عن ميدان العمل الأكاديمي وخدمة الطلبة وتنفيذ مشروعات وخدمات واسعة”

ويذكر أن قوات الاحتلال ركزت خلال الأسبوعين الماضيين حملتها ضد نشطاء وطلاب الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة قبل موسم الاستحقاقات الانتخابية المقررة خلال الشهرين المقبلين، حيث اقتحمت منذ يومين جامعة بيرزيت واختطف ثلاثة من نشطاء الكتلة عبر قوات خاصة صهيونية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق