عساف: تصريحات الرئيس عباس تلوث أجواء المصالحة والسلطة أعطت أكثر مما يجب لوهم السلام

استنكر أ. خليل عساف رئيس تجمع الشخصيات المستقلة بالضفة الغربية، تصريحات عباس الأخيرة خلال اجتماعه بالوفد الإسرائيلي في مقر المقاطعة، والتي أكد فيها الأخير بأن أي حكومة قادمة لن تشمل على أي وزير لا يعترف بإسرائيل، معتبراً ذلك تلويثاً لأجواء المصالحة.

 

وقال عساف في تصريح خاص لحرية نيوز، إنه يجب أن يكون هناك استحقاق لهذا الاعتراف، مؤكداً أن السلطة أعطت أكثر مما يجب لأجل وهم السلام، في حين أن إسرائيل لم تدفع شيئا.

 

وأضاف عساف أن الحكومة القادمة هي لتسيير الأعمال فقط، وليست فعلية، لأن الحكومة الحقيقية ستأتي بعد الانتخابات التي ستحدد موعدها الفصائل في اجتماعها.

 

وتساءل عساف عن حجم التمسك من قبل عباس بالاعتراف بإسرائيل، في حين تقتل الأخيرة حلم حل الدولتين من خلال إيصال رسائل عكسية، بممارسة القتل والاعتقال والاستيطان، مضيفاً “نحن لا يجب أن نكون خرفان”.

 

وأردف “يجب على الرئيس عباس أن يؤمن بأن إسرائيل دولة عصابات، لا يمكن أن يؤخذ منها حق بالمفاوضات، وأن مثل هذه التصريحات ستعزز قوتهم وتزيد ضعفنا الذي يزداد أصلاً بفعل الانقسام وتآمر الإقليم علينا، كما أن هذه التصريحات تعمل على تفجير الوضع الداخلي وتخلق فوضى نفسية داخل أبناء الشعب”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى