أخبار
أخر الأخبار

“الضمير” تستنكر منع السلطة لمحاميها من لقاء القيادي “أبو صفية”

استنكرت مؤسسة الضمير اليوم الأحد، منع جهاز المخابرات العامة للسلطة محاميها “مهند كراجة” من لقاء القيادي في حركة الجهاد الإسلامي “رياض أبو صفية” المحتجز لدى الجهاز منذ أمس بعد أن استدعي للمقابلة.

وقال كراجة في بيان لمؤسسة الضمير، إنه توجه لزيارة “أبو صفية” لتوقيعه على وكالة المحامي إلا أن عناصر من المخابرات منعته بحجة عدم وجود المستشار القانوني.

وأكدت “الضمير” أن هذا المنع ينتهك بشكل صارخ ضمانات المحاكمة العادلة التي كفلتها القوانين المحلية والمواثيق الدولية، ويمس بالحق في الدفاع وحق الموكل بلقاء محاميه.

وشددت على أن هذا المنع ينتهك ما كفله القانون الأساسي الفلسطيني في المادة (12) حول حق الموقوف في الاتصال بمحامي.

كما ينتهك –وفق البيان- الضمانات التي ينص عليه العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية بخصوص حق الموقوف بالاتصال مع محامي.

ورأت “الضمير” في المنع عرقلةً لعمل المحامين ومنعهم من ممارسة عملهم ودورهم في متابعة قضايا موكليهم، ويؤدي إلى مصادرة ضمانات الموقوف المكفولة لحماية حريته وحقوقه الأساسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق